حركة ’7 الصبح’ المؤيدة لمرسي: نرفض أي عفو رئاسي في قضية فتيات الإسكندرية

القاهرة- الاناضول: قالت حركة “7 الصبح” المساند للرئيس مرسي أنها “ترفض أي عفو رئاسي في قضية “فتيات الاسكندرية”.

وبحسب تعليقها علي الصفحة الرسمية علي موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) مساء الجمعة، بخصوص دراسة صدور عفو رئاسي عن فتيات الاسكندرية أوضحت الحركة “أنها لا تعترف بالرئيس المؤقت الحالي عدلي منصور” معتبرة ذلك “محاولة لاكتساب شرعية مفقودة تحسب لصالحه عن طريق اعلامه”.

وأضافت موجهة حديثها للرئيس المؤقت: “حتي لو أفرجت عنهم سنقيم مؤتمرا صحفيا بالبنات وسنقول لا شرعية لك ويسقط يسقط حكم العسكر”.

واعتبرت الحركة أن فتياتها لسن “اقل من قتلوا في رابعة العدوية (شرقي القاهرة) في 14اغسطس/ اب اثناء فض الاجهز الامنية بحسب قولهم”.

وكانت الكاتبة الصحفية سكينة فؤاد، مستشار الرئيس المؤقت لشؤون المرأة قالت في وقت سابق الجمعة إن “الرئيس عدلي منصور وعد باتخاذ موقف حيال قضية فتيات الاسكندرية”.

وفي مداخلة هاتفية مع إحدى القنوات الفضائية الخاصة أضافت: الرئيس استمع الي استشارتها بخصوص القضية كمستشارة له ووعد باتخاذ الموقف اذا كان سيصل للعفو قد يصل إليه”.

وتابعت قائلة :” تحديد الموقف سيكون للرئيس بما يتعامل مع مجموعات فتيات مصريات ارتكبن خطأ نتيجة تضليل الفكر”.

وخاطبت مستشارة الرئيس المؤقت أنصار جماعة الاخوان  قائلة: “أنا عمالة (دائما) أقول اختلفوا في الرؤية انتموا للجماعة ولكن لا تخرّبوا الوطن مصلحة وطنكم قبل كل شيء، فمصلحة الجماعة لا يمكن أن تتقدم علي مصلحة الوطن”.

وقضت محكمة جنح الإسكندرية، الأربعاء الماضي، بحبس 14 فتاة من مؤيدات مرسي، من عضوات حركة (7 الصبح) لمدة 11 عاما وشهرا واحدا، وقررت إيداع 7 فتيات أخريات دور الرعاية الاجتماعية، لكونهن أقل من السن القانونية (18 عاما)، بتهم التجمهر واستخدام القوة والانضمام إلى جماعة مخالفة لأحكام القانون (في إشارة لجماعة الإخوان المسلمين)، وحيازة منشورات وتوزيعها.

وحركة (7 الصبح) هي حركة مؤيدة للرئيس المصري المعزول محمد مرسي، ظهرت في مدينة الاسكندرية الساحلية في الشمال، مؤخرا واشتهرت بتنظيم احتجاجات في توقيت محدد هو السابعة صباحا بتوقيت القاهرة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: