حرمان طالبات مسلمات في كينيا من الدراسة بسبب رفضهن حضور قداس

أوقفت مدرسة “Bura Girls High School” الثانوية للبنات في مقاطعة “تايتا تافيتا” بكينيا، 37 طالبة مسلمة عن الدراسة بسبب رفضهن حضور قداس يوم الأحد في كنيسة المقاطعة.
وذكرت صحيفة “ديلي نيشن” الكينية، أن النواب في البرلمان الكيني انقسموا حسب توجهاتهم الدينية، حيث دافع النواب المسلمون عن الطالبات في حين دافع النواب الكاثوليك عن إدارة المدرسة.
وأشارت إلى أن 8 نواب مسلمين أدانوا المدرسة بسبب إجبارها الطالبات على الحضور لقداس كاثوليكي، معتبرين أن إدارة المدرسة انتهكت بذلك الدستور من خلال إجبارها للطالبات على الالتزام بدين لا يريدون الدخول فيه، بحسب تواصل.
وقالت النائبة “زينب شيدزوجا”، إنه لأمر صادم أن يتم حرمان الطالبات المسلمات من الحضور للمدرسة بسبب رفضهن الحضور إلى قداس كنسي.
واعتبرت النائبة المسلمة أن ما حدث يرقى إلى انتهاك حقوق الإنسان وحرية العبادة المكفولة في الدستور الكيني، مضيفة أننا سنناضل حتى النهاية لتأكيد احترام كل الأديان في كينيا.
من جانبه، زعم رئيس رابطة النواب الكاثوليك في البرلمان الكيني “توماس مواديجو”، أن المدرسة اتهمت بالخطأ وأنها كانت تؤدي فقط واجبها الإداري.
وأضاف أنه ناقش المسألة مع إدارة المدرسة والرعاة وآباء الكاثوليك وأعطوا صورة مختلفة تماما لما حدث، متهمين الطالبات بأنهن جرى حرمانهن من حضور المدرسة بسبب عدم الانضباط!.

المصدر : مفكرة المسلم

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: