حريّة و إنصاف تؤكد تواصل إنتهاكات الأمن: تعذيب و إعتقالات عشوائيّة و مداهمة للمساجد

أكّدت منظمة حريّة و إنصاف في بيان لها أرسلت نسخة منه للصدى تواصل عمليات دهم المساجد و شنّ إعتقالات عشوائية حيث تقول المنظمة :
تتواصل حملة الاعتقالات العشوائية فبعد إن تم إيقاف كل من محمد العكاري وشقيقه وزوج أخته على اثر الندوة الصحفية لوزارة الداخلية و وقع الإفراج على الشقيق و زوج الأخت من طرف حاكم التحقيق، تولت فرقة مكافحة الإرهاب قبل ساعات إيقاف كل من والدة و والد و وزوجة و ابن المحتفظ به محمد العكاري و أخته و زوج أخته و اقتيادهما إلى مكان غير معلوم إلى حد الساعة ، و تجدر الإشارة إلى أن ابن المحتفظ به يبلغ عمر سنة و نصف . و حرية و إنصاف تستنكر بشدة هذه الاعتقالات العشوائية لما فيه من مس من الحريات الفردية وانتهاك لحرمة العائلات وتهديد صارخ لحقوق الطفل. رئيس المنظمة :الأستاذة إيمان الطريقي.
من جانب آخر أكدت المنظمة أنها قامت بــ:
توثيق لشهادات الموقوفين ليلة الجمعة 7 سبتمبر 2013 بعد مداهمة لجامع الياسمين بأريانة الجديدة و قد تم اصطحابهم بالقوة من
مداهمة المقهى الذي كانوا يجلسون فيه و ترويعهم دون الاسظهار باذن قضائي كما وقغ ضرب أحدهم على وجهه بعد أن طرح أرضا ثم أخلو سبيل الجميع لعدم توفر أدلة إدانة ضدهم و اثر هذا تجدد منظمة حرية و إنصاف: – إدانتها للتجاوات الامنية وعد احترام شروط الايقاف و استعمال العنف المادي واللفظي مع المواطنين – استنكارها لعدم احترام حرمة المساجد و استباحة تدنيسها و تدعو إلى التقيد بالقانون. – تنصح بالتروي و الحكمة في التعامل مع قضايا الإرهاب حتى لا تزهق أرواح و تباح حرمات و يتم التعدي على حقوق المواطن التونسي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: