حزب التحرير بتركيا في بيان له يدين المحاولة الانقلابية الفاشلة و يؤكد وقوف جهات أجنبية وراءها

على اثر محاولة الانقلاب التي جدّت بتركيا يوم الخامس عشر من جويلية 2016 , أصدر حزب التحرير بتركيا بيانا صحفيا , استنكر فيه بشدّة هذا الفعل , بعنوان : محاولة الانقلاب الدموي التي شرعوا بها هي الارهاب بعينه ( مترجم )
[ads2]
هذا و قد اتّهم حزب التحرير بتركيا جهات غربيّة استعمارية بالوقوف وراء هذا الانقلاب معتبرا أنّ أمن تركيا و أمن أهلها يضير بهذه الجهات الاستعماريّة
كما و حمّل المسؤوليّة لأطراف في الجيش قديمة الولاء لهذه الجهات .

هذا و قد جاء في البيان :
” كثيرة هي محاولات الانقلاب التي حصلت منذ قيام #الجمهورية في تركيا؛ إما لتأمين مصالح شخصية وإما لتحقيق مصالح سياسية للمستعمرين. وليس المهم ما إذا نجحت هذه المحاولات أم لا بقدر أهمية أن هذه الدوافع كلها لم تجلب سوى مزيد من الاستبداد بحق الشعب #المسلم في تركيا. ”
[ads2]
كما و أثنى على شجاعة الشعب التركي و على رفضه لهذا الاستبداد و دعا لتوظيف هذه الشجاعة فيما سمّاه ” مكانها الطبيعي” ألا وهو العمل من أجل تغيير النظام العلماني لتركيا و المطالبة بذلك .

نصّ البيان مترجما :
http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/pressreleases/turkey/38422

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: