21032014_samir_ben_amor

حزب المولوتوف يبدأ في ضرب وتخريب التوافق الوطني: هيئة الحقيقة والكرامة نموذجا.. (مقال/ سمير بن عمر)

أعلنت أمس السيدة نورة البورصالي استقالتها من هيئة الحقيقة و الكرامة مطالبة باعادة تصحيح مسار العدالة الانتقالية من خلال اعادة النظر في قانون العدالة الانتقالية و في تركيبة و رئاسة الهيئة .
هذه الاستقالة سبقتها تصريحات الباجي قائد السيارتين أكد خلالها عدم رضاه عن هيئة الحقيقة و الكرامة و عزمه على مراجعة قانون العدالة الانتقالية و هو بذلك أعطى اشارة الانطلاق لبدء حملة اعلامية و سياسية للاطاحة بالهيئة و تعطيل مسار العدالة الانتقالية في انتظار البدء في الاجراءات العملية لتنقيح القانون.
السيدة نورة البوصالي قبلت بدخول هيئة الحقيقة و الكرامة في ظل القانون المنظم لها و بتركيبتها الحالية و لك تبد أي تحفظ ، و قبلت بالعمل مع رئيسة الهيئة عند انتخابها و لم تبد أي اعتراض على ذلك طيلة الأشهر الماضية لتنقلب فجأة بعد فوز حزب المولوتوف في الانتخابات التشريعية و نصريحات قياداته المناهضة لمسار العدالة الانتقالية .
حزب المولوتوف الذي كشف عن أجندته الخفية بمجرد الاعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية و جعل في سلم أولوياته تعطيل مسار العدالة الانتقالية مثلما وقع ضبطه بقانون العدالة الانتقالية ، انما يقوم بذلك بضرب و تخريب أحد أهم عناوين التوافق خلال المرحلة الانتقالية الماضية ضرورة أن قانون العدالة الانتقالية كان محل توافق بين مختلف الأطراف السياسية داخل المجلس الوطني التأسيسي و بعد أشهر طويلة من النقاشات داخل لجان المجلس و داخل الجلسة العامة ، كما أن هيئة الحقيقة و الكرامة وقعت المصادقة على أعضاءها بالتوافق داخل لجنة الفرز و بأغلبية ثلاثة أخماس النواب داخل الجلسة العامة .
محاولة حزب المولوتوف ضرب هيئة الحقيقة و الكرامة ليست سوى مؤشر حقيقي لارادة تغول هذه العصابة و ضربها عرض الحائط بمقتضيات التوافق الوطني و استحقاقات ثورتنا المجيدة ، علما و أنه عندما اقترحنا قانون تحصين الثورة قالوا نحن ضد الاقصاء الجماعي و يطالبون بالمحاسبة عبر القضاء و عبر العدالة الانتقالية و اليوم يعملون على تقويض مسار العدالة الانتقالية بعد فوزهم في الانتخابات …..!!!!!!
‫#‏الصدق_في_القول‬

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: