محسن مرزوق

حزب حركة “مشروع تونس” الجديد ينفجر، وليد الجلاد يعلن “بعث مسار تصحيحي” للتصدي لمرزوق

حزب حركة “مشروع تونس” الجديد ينفجر، وليد الجلاد يعلن “بعث مسار تصحيحي” للتصدي لمرزوق

أعلن النائب بمجلس نواب الشعب في بيان له عن الشروع في بعث “مسار لتصحيح المسار ” داخل حركة مشروع تونس من أجل بناء مشروع حزب وطني عصري”، وضد ما وصفه بـ “تفرد الأمين العام محسن مرزوق بالحزب”.

وأورد وليد الجلاد الذي تمت اقالته امس من كتلة الحرة لحركة مشروع تونس ، أن “تراكم التفرد بإدارة الحزب وغياب الممارسة الديمقراطية في التسيير، واتخاذ القرار ومحاولة الهيمنة على قرارات مؤسساته ومحاولة تدجين كتلة الحرة ضمن هذا المسار، جعلتنا وبعض الزملاء في الكتلة وفي الحزب، نعلن رفضنا ونعبر عن بعث مسار لتصحيح المسار داخل حركة “مشروع تونس” وفق نص ذات البيان.
وقال الجلاد، ان الأمين العام لحركة مشروع تونس محسن مرزوق “يسعي إلى السيطرة على الكتلة البرلمانية، وتحويل الحزب من مشروع لإنقاذ تونس إلى مشروع شخصي يُلخّص في إنتاج الزعيم الأوحد والملهم الذي تكون طموحاته الشخصية قبل الحزب ومؤسساته”.


وأرجع أسباب قطيعته مع كتلة الحرة لحركة مشروع تونس، إلى ما أسماها بـ “الانزلاق بالمشروع عن مساره الذي تم رسمه بعد انشقاق قياداته ونوابه عن حركة نداء تونس، والمتمثل في بناء حزب عصري وديمقراطي لإنقاذ تونس”، على حد تعبيره.


وجدد وليد الجلاد في البيان ذاته، تمسكه بالإبقاء على مصطلح “الحرة” اسما للكتلة البرلمانية والنأي بها عن كل تنظيم حزبي.

وات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: