حزب ديني “صهيوني” يُطالب بالتحقيق في تزوير إنتخابات الكنيست

توجه حزب “ياحاد” الصهيوني اليميني المتطرف إلى رئيس لجنة الانتخابات المركزية القاضي سليم جبران بطلب عاجل للتحقيق في وقوع تجاوزات وأعمال تزوير في الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

وقالت الإذاعة العامة “الصهيونية”، إن حزب “ياحاد” لم يتجاوز نسبة الحسم في هذه الانتخابات، ولم يفز بأي مقعد في انتخابات الكنيست، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن رئيسة حزب “ميريتس” اليسارى زهافا جالؤون، تراجعت عن قرارها بالاستقالة من رئاسة الحزب ومن العضوية في الكنيست، وذلك بعد حصول حزبها على المقعد الخامس في أعقاب فرز الأصوات في “المظاريف المزدوجة”.

ولفتت الإذاعة العبرية إلى أن النائبة جالؤون كانت قد أعلنت عن استقالتها بعد أن تبين من النتائج المرحلية للانتخابات أن حزبها قد حصل على 4 مقاعد فقط.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: