حسب أرقام مسجد باريس ومدن فرنسية: ارتفاع معتنقي الاسلام في فرنسا بعد أحداث “شارلي إيبدو”

على عكس التوقعات من الخوف من الإسلام بعد الهجوم الذي تعرضت له صحيفة شارلي إيبدو الفرنسة  كشفت القناة الاذاعية “آر.تي.آل” بفرنسا أن عدد معتنقي الإسلام في فرنسا تزايد إثر الحادثة

فحسب  القناة فإن مسجد باريس منح 22 شهادة اعتناق الاسلام ر في شهر جانفي 2014 وارتفع العدد الى 40 من جانفي 2015 علما أن الاعتداء على أسبوعية “شارلي ايبدو” تم يوم السابع من جانفي.

نفس الشيء في باقي المدن الفرنسية، فمدينة ستراسبورغ عرف عدد معتنقي الاسلام حسب معلومات القناة الاذاعية ارتفاعا بلغ 20 بالمائة مقارنة بالعام الماضي كما سجلت مدينة ليون ارتفاعا بنسبة 20 بالمائة.

ونقلت اذاعة “آر.تي.آل” شهادة فرنسية تدعى “ايلوييز” صاحبة 18 سنة، قالت “الخلط بين الارهاب والاسلام بعد أحداث شارلي ايبدو دفعني الى أحضان هذه الديانة لأظهر أن الاسلام ليس هذا”.

ونقلت ايضا شهادات بعض الأئمة، الذين أجمعوا أنهم لم يسبق لهم أن شهدوا تهافت مثل هذا لاعتناق الاسلام، فقال مسؤول بمسجد باريس، أن معتني الاسلام من كل الشرائح، من بينهم مديرة مدرسة، شرطي وطبيب.

المصدر : الخبر

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: