حصيلة الدستور حتّى الآن: رفض ”تجريم التطبيع” وتمرير ”حرّية الضمير” لضمان حقوق عبدة الشيطان

الصدى نت – تونس:

 

يواصل المجلس الوطني التأسيسي مصادقته على فصول الدستور التونسي الجديد حيث تم المصادقة على 16 فصلا حتى اليوم السبت 4 جانفي 2014 ولعل أبرز ما شهده هذا المسلسل هو رفض المجلس النص على تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني مما يفتح الباب للتعامل مع الكيان المغتصب للأرض العربية و لعل الأمر الأبرز هو تمرير ما يعرف بحرية الضمير وذلك خلال الفصل السادس مما يفتح المجال أيضا أمام حالات التعبد الشاذة كعبادة الشياطين ونحوها الأمر الذي يجعل من هذا الدستور على غير هوى أغلبية الشعب الذي عرفه بكرهه لدولة الصهاينة و بتمسكه بإسلامه الوسطي منذ 14 قرنا

الفصل السادس من الدستور الذي تمت المصادقة عليه:

باب المبادئ العامة في صيغته الأصلية دون تعديلات بموافقة 149 واحتفاظ 23 ورفض 13 ، وفيما يلي نصه:
الدولة راعية للدين، كافلة لحرية المعتقد والضمير وممارسة الشعائر الدينية، حامية للمقدسات، ضامنة لحياد المساجد ودور العبادة عن التوظيف الحزبي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: