حظر تجوّل و حصار للآلة الإعلامية بعد إعلان الانقلاب بتايلند

أعلن الجيش التايلندي، اليوم، فرض حظر للتجول في البلاد، و أجبر جميع قنوات الإذاعة و التلفزة على وقف برامجها العادية وبث “مواد عسكرية” فقط.

جاء ذلك بُعيد إعلان قائد الجيش الجنرال برايوت تشان أوتشا ظهر اليوم الخميس عبر التلفزيون الاستيلاء على السلطة، وشدد على أن ما جرى لن يؤثر على العلاقات الدولية لبلاده، مشيرا إلى أن الانقلاب يهدف لاستعادة الاستقرار وتحقيق الإصلاح السياسي في البلاد.

كما طالب الجيش المحتجين بالعودة إلى منازلهم، وأكد قائد عسكري أنه سيتم إرسال قوات وآليات عسكرية لتأمين نقلهم بعيدا عن مواقع الاحتجاج.

و قرر الجنرال برايوت الثلاثاء فرض الأحكام العرفية لمنع وقوع مزيد من العنف، ووضع قيودا على وسائل الإعلام ومن بينها قنوات التلفزيون المؤيدة لأحزاب سياسية. وحذر الشعب من نشر مواد تحريضية على وسائل التواصل الاجتماعي على الإنترنت.

و أجرى الجيش جلسة مفاوضات ثانية اليوم الخميس مع قيادات سياسية، ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شهود عيان قولهم إن الجنرال برايوت نقل تلك القيادات من مكان الاجتماع بآليات عسكرية تحت حراسة مشددة، وذلك قبيل الإعلان عن الانقلاب.

و انتهت الجولة الأولى من المحادثات التي جرت الأربعاء دون الاتفاق على وقف الاحتجاجات في الشارع.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: