حضور وزيرة السياحة آمال كربول لتظاهرة دينيّة تدعو للتطبيع مع إسرائيل

حضرت وزيرة السياحة آمال كربول يوم 8 أفريل 2014 تظاهرة دينيّة نظمّها رئيس منتدى أئمة فرنسا حسن شلغومي، تونسي الأصل, الذي يشغل أيضا خطة إمام مسجد ضاحية درانسي في فرنسا،   والملقب بـ”إمام اليهود” بسبب محاولاته التطبيع مع اسرائيل وعدم اعتبار هذه الدولة محتلة للأراضي الفلسطينية.

وحسب تقارير إسرائيليّة  فإن رئيس منتدى أئمة فرنسا حسن شلغومي  نظم  في باريس حفل عشاء سنوي تحت شعار “تعايش” حضرته قرابة 300 شخصية من بينها وزيرة السياحة التونسية آمال كربول والمنتج التونسي الأصل طارق بن عمار بالاضافة إلى شخصيات فرنسية من بينها وزيرة العدل وشخصيات أخرى ثقافية ودينية

يذكر أن رئيس منتدى أئمة فرنسا حسن شلغومي كان قاد منذ عامين تقريبا وفدا لأئمة مسلمين من اصول عربية وافريقية مقيمين في فرنسا إلى اسرائيل بدعوة من وزارة الخارجية الاسرائيلية.

ويواجه حسن شلغومي الملقب بـ “إمام اليهود”، انتقادات بسبب مواقفه التطبيعية مع اسرائيل تحت عنوان التسامح والتعايش وتقربه من كبير حاخامات اليهود وخاصة منهم الحاخام الأكبر لاسرائيل في سعي منه لتحقيق مصالحة مع اسرائيل التي تعتبر كيان صهيوني محتل للأراضي الفلسطينية لدى أغلب الشعوب العربية والاسلامية.

ويلاحظ في تونس بعد ثورة 14 جانفي 2011 أن هناك محاولات للتطبيع مع اسرائيل غير مباشرة وغير سياسية عبر نشاط الجمعيات المدنية والتبادل الثقافي بالأساس من خلال نشطاء وفنانين ومثقفين، كما كانت تونس أول دولة عربية تنظم مؤتمرا دوليا العام الماضي بشأن محرقة اليهود المعروفة بـ”الهلوكوست” عبر جمعية مدنية تعنى بالأقلّيات، كما أصبح التعامل مع وكالات الأسفار المتخصصة في الرحلات مع اسرائيل مألوفا في تونس.

المصدر:

أفريكان مانجر- وكالات

 بتصرّف

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: