large-حفل-ختان-جماعي-للأطفال-اليتامى-cb7b3

حفل ختان 120 طفلا ومساعدات لعائلاتهم من تنظيم الاتحاد الوطني للمرأة التونسية.. هذه تفاصيله

[ads2]

اصدر الاتحاد الوطني للمرأة التونسية بلاغا أعلن فيه عن تنظيمه لحفل ختان 120 طفلا و تقديمه لمساعدات لأسرهم، هذه تفاصله :

بـــــلاغ

 الاتحاد الوطني للمرأة التونسية: حفل ختان لـ 120 طفلا ومساعدات لعائلاتهم

 

في إطار تفعيل التحولات الجذرية التي يشهدها الاتحاد الوطني للمرأة التونسية والرامية إلى تحقيق رؤيته الشاملة للمرأة التونسية والعائلة بصفة عامة؛ نظم يومي 25 و26 جوان 2016 حفل ختان تضامني لفائدة 120 طفلا من أبناء العائلات محدودة الدخل .

وقد حرصت قيادات الاتحاد على مشاركة هؤلاء الأطفال وأهاليهم هذه المناسبة التي واكبها أيضا عدد من الإعلاميين والشخصيات الرسمية. وفي هذا الخصوص قالت السيدة راضية الجربي رئيسة الاتحاد أن هذه الخطوة ليست وحيدة فقد سبقتها مسيرة 60 سنة من العمل الدؤوب على تنمية المحيط الاجتماعي للمرأة التونسية وقد تدعمت هذه الجهود بفضل إرادة الاستقلالية والحياد التي صبغت عمل الاتحاد في الفترة الأخيرة .

كما شددت على أن الاتحاد حرص على أن يشمل هذا الحفل أكبر عدد ممكن من الأطفال وهو ما يترجم الرؤية الشاملة التي تصر المنظمة على تنفيذها لصالح المرأة التونسية ومحيطها الاجتماعي، زيادة على تأكيد قيادة الاتحاد على أن تكون الاحتفالات متكاملة لإعطاء جو من التضامن بين التونسيين لأن الهدف هو أن يشعر الأطفال وعائلاتهم بأنهم متساوون مع بقية الموطنين .

وأفادت الجربي انه ليس من السهل القيام بهذه الخطوة خصوصا مع العدد المهم للأطفال الذين شملهم الختان وعدد العائلات التي تحصلت على مساعدات، وقد تحقق ذلك بفضل مجهودات عديد الأطراف المشاركة مثل بعض المصحات الخاصة وعدد من الأطباء المخلصين.

تجدر الإشارة إلى أن اليوم الأول شهد حفلا أقيم في مقر الاتحاد وشمل توزيع مساعدات مالية وغذائية على المنتفعين وسط أجواء احتفالية لم تختلف عن سحر المناسبات التونسية التقليدية والدفء العائلي الذي تتميز به مثل هذه المناسبات المباركة.

أما اليوم الثاني فقد شهد تنقلا لقيادات الاتحاد على عين المكان للمساعدة في توفير الضروريات الخاصة بعمليات الختان التي أجريت من طرف أطباء مختصين في مصحتين حرصتا على المساهمة الراقية في هذا الحدث.

ومن المنتظر أن يكون للاتحاد برنامج متكامل في الأيام القادمة للاحتفال بمرور 60 سنة على تأسيسه.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: