حفيد الممثلين فاتن حمامة وعمر الشريف يتعرض للإهانة بعد اعترافه بشذوذه واعتزازه بيهوديته

نشرت صحيفة “هآرتس″ العبرية تقريرًا موسعًا عن نشاط عمر جونيور حفيد الممثلين عمر الشريف و فاتن حمامة،المولود لأم يهودية

وأشارت الصحيفة إلى أن جونيور الذي يتحدث” العبرية “بطلاقة كشف عام 2012 أنه شاذ جنسيا و“نصف يهودي” و على اتصال دائم مع المثليين في الدول العربية

من جهته قال الصحفي الإسرائيلي  “آيال شاجي بيزاوي”  أنَّ عمر جونيور تعرض للإهانة والشتائم على مواقع التواصل الاجتماعي” فيس بوك”و”تويتر” بعد أن كشف عن حقيقته الجنسية، وبعد أن أوضح مؤخرًا في حديث لموقع “أدفوكيت” الأمريكي الخاص بأخبار المثليين أنه لم يعد يعتبر نفسه ناشطا في مجال حقوق المثليين بالوﻻيات المتحدة الأمريكية فقط ، بل مدافعا أيضا عن حقوقهم في البلدان العربية.

ويذكر أن بعد صعود الإسلامين للحكم في مصر ظهر الشاذ عمر جونيور في صورة وهو نصف عاري وتساءل :”هل أنا مرحَّب بي في مصر الجديدة؟”

ومن جانبه أعلن جده الممثل عمر الشريف  وقوفه إلى جانب حفيده الشاذ، ونشر تصريحًا يؤكد أنَّ اختيار الميول الجنسية حق شخصي للإنسان، مؤكدًا أنه لا عجب أيضًا في إعلان جونيور نصف يهودي كون والدته يهودية، مشيرًا إلى أنه نشأ في مونتيريال بكندا لذلك فإن القيم التي تربى عليها تختلف عن القيم والأفكار المعتادة في مصر والعالم العربي.

هذا وقد صدمت تصريحات عمر الشريف بشأن حفيده،  الكثير من محبيه، في حين ظلت الممثلة فاتن حمامة  صامتة ولم تعلن موقفها من واقع حفيدها المخزي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: