حقيقة الزيادة في سعر الحليب: وزارة التجارة تُوضّح..

حقيقة الزيادة في سعر الحليب: وزارة التجارة تُوضّح..

أفاد مدير وحدة الإنتاج الفلاحي بالاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، منور الصغيري،اليوم السبت 12 نوفمبر 2016، أنه فيحال عدم الاستجابة من طرف السلط المعنية لدعوة اتحاد الفلاحة بالزيادة في أسعار الحليب على مستوى الإنتاج، فإن الفلاحين سيلجئون إلى مختلفالأشكال الاحتجاجية للحصول على مطالبهم.

وأضاف أن مطالب الفلاح التونسي تتمثل في الزيادة في سعر لتر الحليب على مستوى الانتاج، خاصة بعد أن تم تسجيل ارتفاع في كلفة الانتاج علىمستوى الأعلاف واليد العاملة، الى جانب تضرّر الفلاح من سنوات الجفاف

 

من جهته أكّد رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك، سليم سعد الله، أنه خلال سنة 2017 لن تقع الزيادة في المواد الغذائية، وطمأن المستهلك التونسيبأنه لن يتم السماح للسلط المعنية بالزيادة في أسعار الحليب والمواد المدعّمة خاصة وأنه لم يتم الاتفاق على الزيادة في الأجور.

 وكانت أطراف قريبة من وزارة التجارة قد  أكدت أن  المباحثات مع المعنيين بالشأن الفلاحي تقدّمت أشواطا كبيرة للترفيع في سعرالحليب لدى ترويجه بقيمة 120 مليما .

 

و تم إرجاع الأمر وفق الأطراف المتدخلة في هذا المستوى إلى أنّ سعر بيع اللتر الواحد من الحليب عند الإنتاج هو حاليا في حدود 736 مليما و هو ما لايكفي لتغطية نفقات المربي و الموزع، مع الإشارة إلى أن السعر المرجعي الذي سيعتمد مستقبلا، في هذا الإطار، سيناهز 850 مليما.
آخر خبر أونلاين

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: