حقيقة تلميذة الباكالوريا الناجحة عبر الإرسالية والمؤجلة في المعهد

[ads2]

موقف غريب عاشته تلميذة باكالوريا في ولاية المنستير (شعبة آداب) فبعد أن تلقت إرسالية تعلمها بنجاحها في الدورة الرئيسية للاختبار تفاجأت بأنّها لم تنجح عند التنقل إلى المعهد وإدراج اسمها في قائمة المؤجلين إلى دورة التدارك.

[ads2]
و أكد المندوب الجهوي للتربية فتحي السلامي في تصريح إذاعي اليوم الاثنين 20 جوان 2016 أنّه وزارة التربية بعثت ارساليّة أخرى للتلميذة مروى وشيكة بطلب منهم أكّدت فيها أنها أجلت إلى دورة المراقبة.

[ads1]
وتابع السلامي أنّه لم يجد أثرا للإرسالية التي تحدّثت عنها التلميذة في الهاتف عكس ما صرّحت به، مرجحا أن تكون هي من كتبت الإرسالية القصيرة.

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: