zzerzer

حكومة الانقلاب المصرية تستدعي السفير البريطاني لانتقاده حبس صحافيي الجزيرة

حكومة الانقلاب المصرية تستدعي السفير البريطاني لانتقاده حبس صحافيي الجزيرة

قامت وزارة الخارجية في حكومة الانقلاب المصرية، أمس الأحد، السفير البريطاني في القاهرة جون كاسون، لإبداء اعتراضها الشديد على ما صدر منه من تصريحات، اعتبرتها حكومة الانقلاب تدخلا غير مقبول في أحكام القضاء المصري، و تتنافى مع الأعراف و الممارسات الدبلوماسية لسفير معتمد في دولة أجنبية، مهمته الرئيسية توثيق العلاقات مع الدولة المعتمد لديها، على حدّ تعبيرها.

وردا على ما قاله السفير البريطاني بأن «الأحكام الصادرة سوف تقلل من الثقة في الخطوات التي تقوم بها مصر نحو تحقيق الاستقرار بناء على تنفيذ الحقوق المنصوص عليها في الدستور المصري»، علق المتحدث باسم خارجية الانقلاب بأن المهم هو ثقة الشعب المصري في نزاهة قضائه واستقلاليته، مؤكداً أن مصر لا تنتظر دروسا من أحد، على حدّ قوله.

يذكر انّ حكما صدر، السبت، على محمد فهمي الذي يحمل الجنسية الكندية، والذي تنازل عن جنسيته المصرية في وقت سابق هذا العام، والمصري باهر محمد، والاسترالي بيتر غريست الذي رحلته مصر إلى بلاده في فيفري. وعرفت القضية إعلاميا بقضية «خلية الماريوت» في إشارة إلى الفندق الذي ألقي القبض عليهم فيه.

وكانت الولايات المتحدة وكندا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة نددت بالحكم. كما أصدرت شبكة «الجزيرة» بيانا دان الحكم.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: