حكومة جمعة المؤقتة توسّع حربها على الجمعيات الخيرية لتطال جمعية البركة للإصلاح و التّكافل الإجتماعي

تتواصل التضييقات من قبل حكومة المؤقت مهدي جمعة  على الجمعيات الخيرية ذات الخلفيّة الإسلامية لتصدر قراراً بإيقاف نشاط جمعية البركة للإصلاح و التكافل الإجتماعي التي عُرفت بحسن نشاطها إثر الثورة بالحمامات و بثقة أعضائها..

و في هذا الغرض أصدرت الجمعية بيان تندد فيه بهذا القرار الجائر:

بسم الله الرّحمــــــــن الرّحيــــــــــــم
والصلاة والسلام على رسول الله

الحمامـات في07/08/2014
بيان توضيحي حول قرار إيقاف نشاط جمعية البركة مؤقتا

على إثر تلقّي جمعية البركة منشورا من قبل السيّد والي نابل بتاريخ 04 أوت الجاري و القاضي بالإيقاف المؤقت لنشاطها , و بعد تداول عديد وسائل الإعلام و المواقع الاجتماعية أخبارا زائفة عن الأسباب الحقيقية وراء هذا القرار, نحن أعضاء الهيئة المديرة لجمعية البركة للإصلاح و التكافل الاجتماعي نتقدّم إلى الرأي العام بهذا البيان التوضيحي :
1/ نبيّن ما يلي :
-أنّ المنشور الوارد من طرف والي نابل و القاضي بالإيقاف المؤقت لنشاط الجمعية, لم يحدّد أي سبب واضح يدعو لاتخاذ هذا القرار كوجود خطأ فادح أو تجاوز أو نحو ذلك.
-أنّه و باتصالنا بالعديد من السلط للاستفسار لم نتلقّ أي ردّ حول أسباب قرار إيقاف النشاط ممّا يثير عديد التساؤلات حول الطريقة التي اتخذ بها القرار. وبه فإننا ندعو لتبيين وإيضاح الأسباب الحقيقية لإيقاف النّشاط.
-أنّه قبل هذا القرار و وفقا للقانون الأساسي المنظّم للجمعيات لم يرد على الجمعية أي تنبيه من قبل الكاتب العام للحكومة يفيد وجود خطـأ أو تجاوز من طرف الجمعية.
2/ نستنكر بشدّة الطريقة التعسّفية التي تمّ بها اتخاذ هذا القرار و ندعو السلط المختصة إلى مراجعته و إلى احترام الإجراءات القانونية المنصوص عليها بمرسوم الجمعيات.
3/ نحمّل المسؤولية لكل من ساهم في تشويه سمعة الجمعية عبر وسائل الإعلام و مواقع التواصل الاجتماعي أو غير ذلك.
4/ نعد أنّ الجمعية ستقوم بجميع الإجراءات القانونية اللازمة للطعن في هذا القرار من أجل العودة بسرعة لنشاطها الاجتماعي. كما نؤكد على استعدادنا للتعاون مع السّلط من أجل إزالة كل لبس أو خطأ أو سوء تأويل أو نحو ذلك، كما ترحب الجمعية بالجهات المختصة للتثبت من جميع سجلاتها.

10501797_701652843252766_2434448560285652639_n

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: