حكومة الانقاذ ليبيا

حكومة طرابلس تهدد بغلق المعابر الحدودية مع تونس ردا على استمرار غلق مطار قرطاج على الطيران الليبي

حكومة طرابلس تهدد بغلق المعابر الحدودية مع تونس ردا على استمرار غلق مطار قرطاج على الطيران الليبي

هددت حكومة الإنقاذ الوطني بطرابلس في ليبيا ، بإغلاق الحدود البرية المشتركة مع تونس، في صورة استمرار غلق مطار قرطاج أمام الطيران المدني الليبي.

وقال وزير خارجية حكومة طرابلس علي أبو زعكوك، في مؤتمر صحافي مساء أمس الثلاثاء، أن الحكومة التي يترأسها خليفة الغويل “تفكر في غلق الحدود مع تونس انطلاقاً من مبدأ المعاملة بالمثل”.

ورفض أبو زعكوك  الاتهامات التي توجهها تونس حول تسلل إرهابين من ليبيا وقال : “إن الذين يقومون بالإرهاب في تونس هم تونسيون والذين يقومون بالإرهاب في ليبيا أيضاً تونسيون، ولم تثبت السلطات التونسية أن ليبياً واحداً قام بعمل إرهابي في تونس حتى نستطيع أن نتهم الليبيين بذلك”.

وأضاف أبو زعكوك : إن “ليبيا لن تسمح بأن تصبح أراضيها مرتعاً لمعارضات الدول المجاورة”، مؤكداً أهمية تفعيل اللجان الأمنية المشتركة بين ليبيا ودول الجوار.

وأدان أبو زعكوك موقف  تونس السلبي إزاء تزايد احتمال القيام بعمل عسكري أجنبي في ليبيا  مذكرا بالمادة  14 من اتفاقية الاتحاد  المغاربي التي  يقول  ” كل  اعتداء تتعرض له دولة من دول أعضاء الاتحاد المغاربي يعتبر اعتداء على دول الأعضاء الأخرى ”

كما ندد  أبو زعكوك بتجاهل تونس المادة 15 من اتفاقية الاتحاد المغاربي التي تقول “ان الدول الأعضاء تتعهد بعدم السماح باي نشاط فوق ترابها يمس أمن  وحرمة تراب اي منها او نظامها السياسي ” مضيفا ” نحن نعلم أن هناك  مآمرات و مؤتمرات ولقاءات تحدث في تونس العاصمة وفي مدن أخرى لمحاولة زعزعة الأمن في ليبيا ولمحاولة إيجاد حكومة بديلة على حكومة الإنقاذ الوطني في ليبيا “مطالبا ” تونس باحترام العهود والمواثيق

هذا ويذكر أن تونس شيدت مؤخرا جدارا ترابيا  وحفرت على جزء من الحدود الشرقية مع ليبيا خندقا بطول 250 كلم تحسبا من الانعكاسات السلبية عند تدخل عسكري أجنبي في ليبيا .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: