لي مقرر

حكومة ميانمار تمنع مبعوثة الأمم المتحدة من زيارة إقليم ” أراكان ” الذي يشهد أعمالا إرهابية ضد مسلمي ” الروهينغيا”

حكومة ميانمار تمنع مقرر الأمم المتحدة من زيارة إقليم ” أراكان ” الذي يشهد أعمالا إرهابية ضد مسلمي ” الروهينغيا”

منعت حكومة ميانمار، في اللحظة الأخيرة، مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحقوق الإنسان “يانغ لي”، من زيارة إقليم “أراكان” الذي يشهدأعمالا إرهابية  ضد مسلمي “الروهينغيا”.

وأوضحت “لي” في مؤتمر صحفي عقدته، في وقت متأخر أمس الجمعة، أن السلطات الميانمارية رفضت في اللحظة الأخيرة، الزيارة التي كانت ستجريها إلى إقليم أراكان، لإجراء لقاء مع مسلمي “الروهينغيا”، دون إيضاح أسباب المنع.

وقالت “لي” إن بعض الأشخاص الذين ألتقت معهم خلال زيارتها التي أجرتها إلى أركان في فيفري الماضي “تمّ مراقبتهم وتصويرهم، حتى أن بعضهم خضع للاستجواب عقب اللقاء”.

ويتعرض المسلمون الروهينغا في ميانمار منذ استقلالها عام 1948، لسلسلة مجازر وعمليات تهجير وإبادة جماعية، تنفذها الحكومة، ما أدى إلى تحولهم لأقلية مضطهدة، بين أكثرية بوذية وحكومات غير محايدة.

وازدادت أعمال القمع تجاههم بعد استيلاء الشيوعيين على السلطة عام 1962 وتطبيق خطط مدروسة لتهجيرهم أو تذويبهم في المجتمع البوذي.

وكالة الاناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: