حماس: “أوسلو” أضاعت القضية وفرقت الشعب

أكدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” إنَّ “اتفاق أوسلو وما تلاه من الاتفاقيات هي باطلة، لأنَّ ما بُني على باطل فهو باطل، وشعبنا الفلسطيني لن يلتزم بما التزمت به منظمة التحرير، ولن يعترف بأيّ نتائج تنتقص ذرة واحدة من تراب فلسطين أو مقدساتها أو حقوقه المشروعة”.

وفي بيان  دعت حماس “حركة فتح لرفع الغطاء الذي أعطته للدخول في المفاوضات الأخيرة التي هدفها تصفية القضية الفلسطينية، وعدم المراهنة على المتغيرات في المنطقة العربية، والجلوس للحوار الشامل على قاعدة استنقاذ المشروع الوطني من براثن التصفية والتطبيع مع الاحتلال، وعلى قاعدة الشراكة الكاملة في الدم والقرار والاعتراف بالآخر واحترام ثقله في الوطن”.

كما دعت الفصائل الوطنية والقوى الاجتماعية الفلسطينية إلى تشكيل ائتلاف وطني لمواجهة نتائج المفاوضات الكارثية والتأسيس لرؤية وطنية شاملة تقوم على التمسك بحقوق شعبنا وثوابته وتحرير الأرض وعودة اللاجئين وتقرير المصير.

وطالبت حماس “الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات لإسقاط مشروع التوطين وتجاهل حق العودة”، مؤكدة أنَّ “حق العودة حق مقدَّس يستحق أن تتوحّد عليه الجموع وأن تبذل من أجله الأرواح”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: