حماس: المقاومة سبيلنا لتبديد وهم الاحتلال وكسر إرادته وطريقنا إلى تحرير الأسرى والمقدسات

 

قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في الذكرى الثانية لصفقة الأسرى “وفاء الأحرار”:” عندما يظنّ الاحتلال الصهيوني أنَّه قادرٌ على إخماد جذوة المقاومة الفلسطينية عبر جرائمه وإرهابه وحصاره، يُبدع رجالُ المقاومة في عمليات ردعه وكسر غطرسته وأسطورة ما يُسمى الجيش الذي لا يُقهر، وعندما يتوهّم الحاقدون والمتربصون أنَّ حركة حماس تركت نهج المقاومة تنطق أفعالُها وحينها تخرس كلُّ الألسن المشكّكة والمُغرضة”.

وقالت حماس في بيان صحفي الجمعة (18/10):” نجدّد عهد الوفاء لدماء الشهداء ولأسرانا الأبطال؛ وستبقى قضية تحرير الأسرى من سجون العدو الصهيوني على رأس أولوياتنا، وسنعمل جاهدين وبالوسائل كافة على تبييض سجون الاحتلال، ولن يهدأ لنا بالٌ حتى تحرير آخر أسير فلسطيني وعربي “.

وشدّدت حماس على أن المقاومة بكافة أشكالها، وفي مقدّمتها المقاومة المسلحة هي الخيار الاستراتيجي القادر على ردع الاحتلال واسترداد الحقوق المسلوبة وتحرير الأرض والأقصى والمقدسات وتحرير الأسرى.

وجاء في بيان حماس:” وإنَّ رجالها الذين صنعوا “الوهم المُتبدّد” و”وفاء الأحرار” قادرون اليوم على ردع الاحتلال وزلزلة كيانه”.

وحيّت حماس أسرانا الأبطال في سجون الاحتلال الذين يسطّرون أروع أمثلة الصمود والتحدّي لجرائم الاحتلال وإرهاب سجّانيه، كما وحذّرت الحركة الاحتلال من مغبّة جرائمه ضدهم ونحمّله المسؤولية الكاملة عن حياتهم وسلامتهم.

ودعت حماس جماهير شعبنا الفلسطيني إلى مواصلة تضامنهم مع الأسرى ودعم صمودهم، كما ودعت المنظمات الحقوقية والإنسانية وأحرار العالم إلى فضح انتهاكات الاحتلال وجرائمه ضد الأسرى في سجونه وإمعانه في التضييق على الأسرى النواب والمرضى، وإلى الضغط عليه للإفراج الفوري عنهم.

وختمت حماس بيانها بالقول:” رحم الله شهداء فلسطين ومهندس وفاء الأحرار الشهيد القائد أحمد الجعبري، وتحيّة العزّ والفخار لرجال المقاومة الذين يعملون بصمت ليصنعوا الانتصار”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: