حماس تتبنى عملية القدس وتزف ابنها إبراهيم العكاري

تبنت حركة المقاومة الإسلامية ، حماس، في بيان صحفي ،عملية القدس بالقرب من حي الشيخ جراح التي تم فيها اليوم الأربعاء 5 نوفمبر 2014 دهس عدد من الصهاينة بسيارة مما أدى إلى مصرع ضابط بشرطة الاحتلال  وجرح 14 آخرين وصفت جراح 3 منهم بالخطرة، من بينهم جنود في جيش الاحتلال.

وقد زفت حماس منفذ العملية ابنها  إبراهيم العكاري وقالت في بيان :

” إن شهيدها البطل إبراهيم العكاري الذي روّت دماؤه أرض مدينة القدس المحتلة، آثر إلا الثأر لأبناء شعبه وقدسية المسجد الأقصى ومدينة القدس، لاحقًا بالشهداء الأبطال عبد الرحمن الشلودي ومعتز حجازي ومن سبقهما”.

وأضافت الحركة ” إن الاستشهادي إبراهيم هو شقيق الأسير المحرر موسى العكاري، والذي أفرج عنه واُبعد إلى تركيا ضمن صفقة وفاء الأحرار التي أنجزتها المقاومة في 18-10-2011، فيما كان من رواد المسجد الأقصى والمرابطين في ساحاته”.

وباركت حركة حماس العملية ورأتها ردا طبيعيا  على جرائم الاحتلال في القدس والمسجد الاقصى.

وقال سامي ابو زهري الناطق باسم حركة حماس  ان الاوضاع مهيأة للانفجار في ظل استمرار جرائم الاحتلال.
ودعا ابو زهري كل ابناء الشعب الفلسطيني لحماية المسجد الاقصى بكل ما اتوا من قوة.

من جهته قال القيادي في الجهاد الإسلامي بسام السعدي أن  عملية الدهس في القدس المحتلة ردٌ فعلي على من يعتقد أن هناك احتمال بتعايشٍ مشترك في أي بقعة من أرض فلسطين التاريخية مع الاحتلال”. مضيفاً: و ما قام بهِ الشاب “إبراهيم عكاري” عملية مباركة وجهاد مقدس لا مجال للتسفيه بقيمته و قوته.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: