حماس تتبنى قتلها إسرائليين اثنين وجرح 8 آخرين في عملية إطلاق نار في القدس

[ads2]

أعلنت حركة “حماس” أن منفذ عملية إطلاق النار، صباح اليوم الأحد 09 أكتوبر ، في مدينة القدس هو أحد أعضائها الناشطين، وأن العملية جاءت رداً على “الانتهاكات الإسرائيلية” في المدينة.

و جاء في البيان الذي نشرته اليوم الأحد :” تزف حركة “حماس” في الضفة الغربية ابنها الشهيد المجاهد مصباح أبو صبيح “أبو عز الدين”، منفذ عملية إطلاق النار البطولية في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة صباح اليوم الأحد”.

[ads2]

وأوضحت حماس في بيانها أن أبو صبيح أقدم على تنفيذ هذه العملية “ردا على الانتهاكات الإسرائيلية المستديمة في مدينة القدس لاسيما على المسجد الأقصى”.
هذا وقد فتح أبو صيبيح صباح اليوم الأحد  النار على مجموعة من المستوطنين في منطقة الشيخ جراح في القدس مما أسفر عن إصابة 8 اسرائيليين، اثنان منهم جروحهما بالغة الخطورة  وآخر خطيرة والبقية متوسطة، فيما أعلنت إسرائيل عن وفاة اثنين من المصابين متأثرين بجروحهما وهما شرطي من الوحدة الخاصة “اليسام” يبلغ (30 عاما)، وامرأة تبلغ (60 عاما).
وقد استشهد أبو صبيح أثناء مطاردته من قبل عناصر الشرطة الاسرائيلية .

من جهتها ذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن منفذ العملية أطلق النار وهو مستقلا سيارة قبالة مقر الشرطة العام عشوائيا على أشخاص كانوا يقفون في محطة قطار خفيف مما أدى إلى إصابة امرأة.

وأضافت الإذاعة أن المهاجم واصل سيره بسرعة فائقة وأطلق النار على امرأة أخرى كانت داخل سيارتها، ولدى وصوله إلى حي (الشيخ جراح) أوقف سيارته إلى جانب الطريق وأطلق النار على أفراد وحدة شرطية خاصة كانوا يركبون دراجات نارية، وعندها تم رصده من قوة شرطة وأطلقوا النار عليه

الصدى + وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: