“حماس” تدعو لإشعال المنطقة غضبًا انتصار للأقصى

دعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” الأمة الإسلامية والنخب إلى إشعال المنطقة انتفاضة وغضبًا انتصار للقدس والمسجد الأقصى، الذي يتعرض للاعتداءات “الإسرائيلية” اليومية.

وقال فوزي برهوم -الناطق باسم الحركة، في تصريح رسمى-: “إن ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي في القدس والمسجد الأقصى من اقتحامات وتدنيس واعتداءات وتهجير وتدمير للبيوت والمقابر والمقدسات والمساجد، نهج صهيوني خطير وحرب دينية بكل تفاصيلها ووقائعها على الأرض وبلغت ذروتها، تستهدف الهوية والوجود الفلسطيني وبدعم أمريكي بلا حدود وتحت سمع وبصر العالم أجمع دون أن يحرك أحدا ساكنا”.

وأضاف: “هذا يستدعى استمرار حالة النفير العام في كل مدن وقرى وبلدات فلسطين، وبمشاركة الشباب والرجال والنساء وعلى رأسهم العلماء، وشد الرحال إلى المسجد الأقصى من كل مكان لإنقاذه والدفاع عنه وخوض معركة العزة والكرامة مهما بلغت التضحيات”.

واعتبر المتحدث باسم حركة “حماس” أن مدينة القدس والمسجد الأقصى “هي قضية كل الأمة، وأن من واجبهم الديني والعربي والقومي الدفاع عنها”.

وطالب “برهوم” كل الرؤساء والزعماء العرب والمسلمين “بالتحرك لإنقاذ الأقصى قبل فوات الأوان، وطرد كل السفراء الإسرائيليين من بلادهم والعمل على عزل الاحتلال واستخدام كل أوراق الضغط بحقه للجمه ووقف عدوانه وانتهاكاته”، على حد تعبيره.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: