حماس تدعو لتصعيد المقاومة العسكرية بالضفة

قال القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، حسام بدران، “إن الفرصة حانت لتحرك جماعي تشارك فيه كل الفصائل لمواجهة مخططات الاحتلال في التهويد والمد الاستيطاني”.

وشدد القيادي بدران في تصريحات نشرتها وكالة “قدس برس”، على ضرورة الاجتماع على التحرك من قبل جميع الفصائل في هذه المرحلة.

وأضاف بدران معقبًا على دعوة رئيس المكتب السياسي لحماس بتصعيد المقاومة العسكرية ضد الاحتلال دفاعا عن القدس، “الفرصة سانحة للتحرك، والفصيل الذي يتأخر أو يمتنع عن المشاركة سيتحمل المسؤولية تاريخياً أمام الله وأمام جمهوره”.

وعن دور السلطة في الضفة ورد فعلها، أوضح بدران: “بتركيبتها الحالية وسياستها الإستراتيجية لا أظنها سوف تشارك في أي تحرك؛ بل ستواجهه باعتباره يشكل خطراً على مشروعها”.

ورجح القيادي في حماس أن يكون لحركة “فتح” كتنظيم وعناصر ميدانية دور في أية مواجهة مباشرة مع المحتل في الضفة، متابعاً: “هو أمر نتمناه ونحبه ونباركه، وقد رأينا صوراً له في انتفاضة الأقصى”.

وعن الموقف العربي الرسمي، أشار بدران إلى أن الشعب الفلسطيني وحركة “حماس” لم يعولوا عليه كثيراً طيلة فترة الصراع مع المحتل، مؤكداً أنه “موقف تحكمه عوامل داخلية وخارجية متعددة، وفيه تفاوت نسبي”.

ولفت بدران النظر إلى أن الدول “المؤثرة والفاعلة” لا تقف إلى جانب قضية القدس والمسجد الأقصى بالدرجة التي تناسب المرحلة، وبصورة ضد مخططات الاحتلال الرامية لتهويد المدن المقدسة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: