حماس: سندافع عن شعبنا والعدو يتحمل التصعيد

حملت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الاحتلال الصهيوني، كامل المسؤولية عن موجة التصعيد الحالية، مؤكدة حق شعبنا في الدفاع عن نفسه.

وقال الدكتور سامي أبو زهري، الناطق باسم حماس، في تصريحٍ له :”الاحتلال الصهيوني يتحمل المسئولية بشكل كامل عن موجة العدوان والتصعيد الحالي”، مشيراً إلى أن الاحتلال يقترف جرائم يومية كان آخرها استشهاد ستة مواطنين في الضفة وغزة.

وأكد أبو زهري أن “الفصائل مجمعة على التهدئة” ولكنه أشار إلى أن الاحتلال يقوم باختراق هذه التهدئة من خلال جرائمه المستمرة. وقال :”نؤكد على حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن نفسه في مواجهة العدوان”.

وطالب الدول العربية بلجم الاحتلال عن ممارساته العدوانية ووقف حملة التشهير ضد المقاومة.حملت الحكومة الفلسطينية الاحتلال الصهيوني، تداعيات أي تصعيد قد يقوم به بحق المواطنين الأمنين في قطاع غزة، مؤكداً حق المقاومة والشعب الفلسطيني في الدفاع عن نفسه.

في ذات السياق قال الناطق باسم الحكومة إيهاب الغصين في تصرح على صفحته في “فيس بوك” مساء الأربعاء، إن الاحتلال الصهيوني يستفرد بأبناء الشعب الفلسطيني في ظل انشغال عربي بعيدا عن القضية الفلسطينية والمقدسات.

وأكد أن الاحتلال يحاول فرض سياسة جديدة على أرض الوقع ويقوم منذ فترة بتصعيد الساحة، محذراً من تداعيات أي تصعيد.

وشدد على أن الفصائل الفلسطينية المقاومة حكيمة وتبحث عن مصلحة الشعب الفلسطيني، وتنطلق في قراراتها من هذا المنطلق وترى أن التهدئة مصلحة والاحتلال يقوم باختراقها.

وطالب الغصين الدول العربية والإسلامية والمجتمع الدولي للتحرك للضغط على الاحتلال لوقف عدوانه.

وشهد قطاع غزة ومدن الضفة المحتلة تصعيداَ من قبل الاحتلال وخاصة في القطاع الذي ودع قبل يوم ثلاثة شهداء سقطوا بقصف من قبل الاحتلال، حيث قامت طائرة إستطلاع باستهدافهم شرق محافظة خانيوس جنوب القطاع.

وكان رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو هدد وتوعد قطاع غزة، برد قوي وعنيف على إطلاق المقاومة عدة قذائف صاروخية على التجمعات الاستيطانية المحاذية لقطاع غزة.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: