حماس: لا قيمة للجنود الثلاثة الصهاينة أمام 5 آلاف أسير فلسطيني‎

أكد القيادي في حركة حماس مشير المصري، أن كل الخيارات لدى المقاومة الفلسطينية ستبقى مفتوحة على مصرعيها للرد على جرائم الاحتلال الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني.

وشدد خلال كلمة له في مسيرة تضامنية مع الأسرى الاداريين المضربين عن الطعام ونصرة لأهل الخليل مساء اليوم الأحد، أنه لا محرمات بطريق المقاومة في سبيل الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين، وعلى الاحتلال أن لا يتفاجأ من خطواتها.

وبين المصري على أن كل تهديدات الاحتلال وممارساته “الإجرامية” بقصف مناطق في قطاع غزة، واعتقال قيادات بالضفة، واجتياح مدنها، ” لن يفرض على فصائل المقاومة إلا مزيدًا من الوحدة والحكمة لتحديد طبيعة التعاطي الميداني مع الاحتلال”.

وأوضح أن التصعيد الصهيوني هو مغامرات سيدفع العدو ثمننها باهضًا، لافتًا إلى أن الاحتلال يعيش درجة من الفشل والاضطراب.

ولفت إلى أن ما فعله العدو في الضفة المحتلة باختطاف النواب الفلسطينيين وأبناء المقاومة، “يهدف من وراء ذلك إلى تخريب المصالحة الفلسطينية، والتأثير على مجريات الوحدة التي نسعى إليها على خيار الثوابت والحقوق”. 

ووجّه المصري تحيته للشعب الفلسطيني ولفصائل المقاومة “التي تعمل للإفراج عن الأسرى، ونقول للعدو وأعوانه قل موتوا بغيظكم”. مؤكدًا أن حياة الثلاثة جنود الصهاينة لا قيمة لها أمام 5 آلاف أسير فلسطيني في زنازين الاحتلال.

وما زالت الحملة الإسرائيلية مستمرة في العديد من مدن الضفة الغربية وخاصة الخليل للبحث عن الجنود الثلاثة المختفية آثارهم منذ أيام، وتشمل الحملة اعتقالات وتفجير بيوت ومداهمات شرسة بحق الأهالي. 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: