“حماس”: مصر وإسرائيل ترتكبان “جريمة ضد الإنسانية” بحصار غزة

أكدت حركة حماس، اليوم الثلاثاء، إن “إغلاق السلطات المصرية لمعبر رفح الحدودي الذي يربط غزة بمصر “جريمة ضد الإنسانية”.

وقال فوزي برهوم، المتحدث باسم حماس، في بيان اليوم: « إن إصرار السلطات المصرية على إغلاق معبر رفح وإحكام حصار غزة ومنع دخول الوقود والدواء والمساعدات دون أي مبرر وحرمان آلاف المرضى والحالات الإنسانية من التنقل والسفر والعلاج ،جريمة ضد الإنسانية بكل المعايير والمقاييس وجريمة بحق الشعب الفلسطيني وأهلنا في القطاع».

وأضاف برهوم:«استمرار هذا الحصار وإغلاق المعبر والذي يتزامن مع ما يقوم به العدو الإسرائيلي من تصعيد وعدوان وحصار ينبئ بمخاطر شديدة ستطال كل مناحي الحياة الإنسانية والاقتصادية والصحية والبيئية».

وحمَّل برهوم السلطات المصرية والإسرائيلية تبعات هذه الجرائم ضد الإنسانية داعيا إلى أوسع حملة تحرك شعبى فلسطينى وعربى وإسلامى ودولى لإنقاذ غزة من الحصار الذى تفرضه مصر وإسرائيل :«وإننا إذ نحمِّل كل الأطراف المحاصرة لقطاع غزة المسئولية الكاملة عن كل تداعيات هذه الجريمة ، ندعو إلى أوسع حملة تحرك شعبي فلسطيني وعربي وإسلامي ودولي و بمشاركة كل أحرار العالم أمام سفارات وممثليات كل هذه الأطراف المحاصرة لغزة في كل أنحاء العالم تضامنا مع غزة ورفضا لحصارها».

كما دعا برهوم كل الوفود الشبابية والشعبية والمؤسساتية والحقوقية التي جاءت إلى غزة بالتحرك العاجل والوصول إلى غزة وبكل الطرق وعبر كل المنافذ حتى يتم وضع حد نهائي لهذا الحصار الظالم» على حد نص البيان.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: