حماس: نعتز بأنفسنا ولن نستسلم ولا نهاب أحدا ولا نعترف بالقضاء المصري

أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية “حماس” صلاح البردويل، أن حماس لن تستلم أو تخضع لأية محاولات لتشويه صورتها مؤكداً أن المقاومة ستبقى شوكة في حلق الاحتلال وكل من يتساوق معه.

وقال البردويل خلال مسيرة حاشدة تضامناً مع كتائب القسام بخانيونس جنوب قطاع غزة مساء الثلاثاء،: “إننا نعتز بأنفسنا ولا نخاف أحد ولا يرهبنا من يتهم القسام والمقاومة ، ومن يفعل ذلك فهو إنسان مدلس ولا يفهم معني حضارة الأمة وشرفها، ومن يحاول تشويه صورتها فهو واهم ومأجور”.

وأضاف: “الذي يمارس ما يسمى الإرهاب هو الذي يخون دماء الشعب وينسق مع الاحتلال ويحاول أن يصفي القضية، ومن يحاول المساس بشرف الأمة “القسام” سيكون منبوذاً”، مبيناً أن الحركة لن تعتبر نفسها متهمة بالإرهاب.

وتابع: “لم نكن يوماً من الأيام نرهب شعباً عربياً، ولن نكون كذلك لأننا نعرف معني الوفاء للأمة العربية والإسلامية، وسيظل النهج الاسلامي أسلوب ونهج حياتنا ولن ينجح كل من يحاول بتجريد الشعب من إسلاميته”.

ودعا البردويل كل من يحاول المساس بالمقاومة وغزة إلى أن يتحسس رأسه وتاريخه ومؤامراته، مشيراً إلى أن الشعب سيحاكمه، وسيمثل أمامه وسيعاقبه وفق القانون الفلسطيني.

وشدد على أن جميع محاولات الزج بالمقاومة وغزة في أتون الصراعات الداخلية وجعلهم كبش فداء للمشاكل الداخلية العربية فاشلة وستنكشف عاجلاً أم آجلاً.

كما ودعا البردويل الشعب للتوحد على نهج المقاومة ونبذ من يطعن بها من صفوفه، مشيراً إلى أن الحركة لن تقبل إلا بمصالحة على نهج المقاومة ولن تطعم لحم أطفال غزة للاحتلال، حسب قوله.

ولفت إلى أن حماس لن تستأنف على المحكمة المصرية لأنها لا تعترف بها وتعتبره قرار سياسي، داعياً الذين وضعوه إلى سحبه.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: