حماس| يجب أن يكون هناك رادع قوي لمن يدنسون المسجد الأقصى

شارك المئات من أنصار وكوادر حركة المقاومة الإسلامية “حماس” بعد صلاة الجمعة في مسيرة حاشدة نظمتها الحركة نصرة للمسجد الأقصى المبارك ووقوفًا إلى جانبه في ظل الهجمة المتواصلة ضده، جابت الشوارع الرئيسية في شمال قطاع غزة.

وردد المشاركون هتافات تطالب بضرورة حماية الأقصى ووقف عمليات الاقتحام المستمرة من قبل المستوطنين بحماية من شرطة الاحتلال، رافعين شعارات تندد بسياسة الاحتلال بحق المدينة المقدسة، ورايات المقاومة وصورًا للأقصى.

وألقى القيادي في الحركة محمد أبو عسكر في كلمة له أكد فيها على أن اقتحامات الاقصى يجب أن تتوقف فورًا، وأن يكون هنالك رادع قوي لهذه الممارسات الاسرائيلية بكافة الوسائل والطرق.

وعرج على قضية مفاوضات السلطة مع الاحتلال الإسرائيلي قائلًا: “هذه المفاوضات عبثية ولا تجلب الا التنازل لأبناء شعبنا”، مطالبًا السلطة الفلسطينية بوقفها على الفور.

وفي سياق أخر، طالب أبو عسكر القيادة المصرية بضرورة فتح معبر رفح البري والسماح للفلسطينيين بالسفر والتحرك بسهولة وإدخال كافة مستلزمات الحياة الاقتصادية والمعيشية لأبناء قطاع غزة من خلال المعبر.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: