حملة دولية لملاحقة جرائم الكيان الصهيوني بغزة

أعلنت نقابة المحامين الفلسطينيين انطلاق الحملة الدولية لملاحقة مجرمي الحرب الصهيويين بعد توثيق حقوقي مؤسساتي للجرائم والمجازر في قطاع غزة.

وأكدت الحملة الدولية نيتها جمع توكيلات قضائية من المواطنين الفلسطينيين لإقامة دعاوى لدى المحاكم المختصة في الدول التي يسمح قانونها الداخلي بمقاضاة مجرمي حرب دوليين.

وكان وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي قال مطلع الشهر الجاري إن هناك أدلة واضحة على ارتكاب الكيان الصهيوني جرائم حرب في قطاع غزة تصل إلى حد كونها جرائم ضد الإنسانية.

وأضاف المالكي -في تصريح صحفي أدلى به بعد لقاء مع ممثلي الادعاء فيمحكمة الجنايات الدولية- أن السلطة الفلسطينية تبذل جهودا لكي تصبح فلسطين عضوة في محكمة الجنايات الدولية، مؤكدا أهمية تقديم المسؤولين الصهيونيين الذين كانوا وراء ارتكاب هذه الجرائم إلى العدالة الدولية.

وفي قت سابق، أطلقت الأمم المتحدة تحقيقا في انتهاكات حقوق الإنسان والجرائم التي تتهم الكيان الصهيوني بارتكابها خلال عدوانها العسكري على غزة.

يشار إلى أنه تم التوصل أمس الثلاثاء إلى وقف إطلاق النار بعد 51 يوما من العدوان الإسرائيلي الذي بدأ في الثامن من يوليو/تموز الماضي، واستشهد فيه أكثر من ألفي فلسطيني وجرح ما يزيد على 11 ألفا، إضافة إلى تدمير أكثر من ثلاثين ألف منزل وغيرها من البني التحتية.

المصدر : الجزيرة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: