22406_10205615984775541_7521973661385155250_n

حملة سيب لخضر تحذر الراي العام من عودة “قوادة” بن علي

اطلق المرصد الوطني لحقوق الانسان حملة “سيب لخضر ” و هي نفس الحملة التي كانت زمن المخلوع بن علي حيث كانت تندد بمنع المعارضين من حقهم الطبيعي في التنقل و السفر. و تم اطلاق هاته الحملة للتحذير بعودة تضييقات بن علي بدعوى. محاربة الارهاب. و مع التلميع و الترويج لظاهرة الوشاية او “القوادة”. اعلاميا. استعمل البعض ذلك. وسيلة. للنيل. من خصومهم. او. نكاية في اشخاص معينين ليس لهم اية علاقة بالارهاب. حيث منع العديد منهم من السفر. الى اداء مناسك العمرة او لزيارة اقاربهم بالخارج او العمل. او حتى. للسياحة فمثلا السيد الهادي الجليدي سائق تاكسي. يبلغ من العمر سبعين سنة جل اولاده مقيمين بالخارج و رغم. ذلك منع من السفر بسبب وشاية فكيف لشيخ السبعين ان يكون ارهابيا. خطيرا ؟ و فيصل بن سعيد 51 سنة يعمل في ليبيا و يقيم فيها مع زوجته المغربية و ابنائه الثلاثة. بعد قدومه الى تونس ليزور اهله منع من العودة الى ليبيا. تاركا. زوجته و اطفاله. دون عائل و الطالب خليفة القاسمي 30 سنة منع من الذهاب للمغرب للسياحة رغم مده رقم هواتف اصدقائه المغاربة الذين ينتظرونه هناك للامن هي حالات. مختلفة. تعددت الاسباب و تعددت الظروف و الحالات من مجرد شبهة الى وشاية مغرضة او ” صبة”.

[ads1]

لكن تبقى النتيجة واحدة حرمان الافراد من حقهم القانوني في التنقل. دون. اذن قضائي و اذ يؤكد. مرصد الحقوق و الحريات. على ضرورة التحرك لمنع هذه الممارسات. التي تذكرنا بعهد المخلوع. و تطلب. ان يكون المنع من السفر باذن. قضائي. حتى. يتوفر السند القانوني. و لا يقع حرمان الافراد من حقوقهم القانونية. و الدستورية لمجرد الشبهة او بسبب الوشاية. تؤكد ايضا. على. الحرص لمنع الشباب التونسي بعدم الالتحاق ببؤر التوتر. و تشهد حملة سيب لخضر. تعاطفا. كبيرا. في شبكة التواصل الاجتماعي فايس بوك. و اعتبرت بمثابة. ناقوس الخطر الذي يهدد بعودة التضييق على الحريات. فهل ستتحول هاته. الحملة الى تحرك ميداني. و. هل ستصل هاته النداءات. الاستغاثية. للسلط. المعنية. ؟

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: