حملة عالمية لدعم المرابطين بالمسجد الأقصى

حملة عالمية لدعم المرابطين بالمسجد الأقصى
أطلق الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الحملة العالمية لدعم المرابطين في المسجد الأقصى، وقد وجه الأمين العام للإتحاد الدكتور علي القره داغي رسالة عاجلة لأعضاء الاتحاد حول العالم دعاهم فيها لتخصيص اليوم الجمعة  25/12/2015 يوما تضامنياً مع المسجد الأقصى من أجل التعريف بما تقوم به سلطات الاحتلال الصهيوني من هدم لكافة معالمه الاسلامية تمهيداً لبناء هيكل سليمان المزمع بناءه على أنقاض المسجد الأقصى، وتخصيص خطب الجمعة والدروس عن دور المرابطين وأهمية دعمهم.

وقد دعا القره داغي علماء المسلمين للتحرك عالمياً والتفاعل مع الحملة حيث دعا إلى كفالة 12000 مرابط في الأقصى بمبلغ600 دولار شهرياً ليكون الرباط مهنتهم وشغلهم الشاغل في تعويق مشاريع الاحتلال.

كما دعا الأمين العام العلماء للتواصل مع الحكام والمنظمات الدولية والأهلية لدعم الحق الفلسطيني في الدفاع عن أرضه ومقدساته كما ودعاهم للتواصل مع الإعلام في كل دولة لتسليط الضوء على القضية الفلسطينية وحقوق الفلسطينيين وفضح مخططات العدو الصهيوني المحتل الرامية لتقسيم المسجد الأقصى وتهويده والاستيلاء عليه والعمل على كتابة مقالات أو التفاعل مع قادة الرأي والفكر في كل دولة للتفاعل إيجاباً مع قضية الأقصى.

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: