حملة لمساندة طلب النائب محمد شفيق زرقين بدسترة الثروات الطبيعية ومراقبتها وحمايتها من النهب

على إثر القسم الذي قسمه النائب محمد شفيق زرقين خلال الجلسة العامة ليوم الأحد 12 جانفي 2014 بأنه سيستقيل من المجلس التأسيسي إذا لم يتم تمرير مقترحه القاضي بدسترة حق الشعب في السيادة على ثرواته الطبيعية وحمايتها من النهب والاستغلال الفاسد أطلق شباب الفيس بوك حملة لمساندة طلب النائب تحت عنوان : “كلّنا شفيق زرقين: من أجل دسترة حق الشعب في مراقبة الثروات الطاقيّة و المنجميّة”

ويذكر أن النائب محمد شفيق زرقين قد اعتبر في مداخلته بالمجلس أنّ مشروع الدستور الحالي دستور ترضيات لأصحاب الجنسيات الأجنبية ورجال المال والأعمال والشيوخ.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: