حملة مداهمات واعتقالات جديدة للاحتلال بالضفة

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني 17 مواطنا فلسطينيا خلال مداهمة قرية عنزة جنوب شرق مدينة نابلس بالضفة الغربية فجر اليوم الثلاثاء، كما أخطرت آخرين لمراجعة مخابراتها بعد أن فشلت باعتقالهم.

واقتحمت قوات الاحتلال القرية بعشرات الآليات العسكرية وناقلات الجنود، وداهمت عددا من منازل المواطنين واستخدمت الكلاب البوليسية لتفتيشها.

وقال مواطنون تحدثوا للجزيرة نت إن قوات الاحتلال هدمت وفجرت جدران بعض المنازل التي اقتحمتها، كما أحدثت تخريبا واسعا فيها.

كما داهمت قوات الاحتلال قرى أخرى بالضفة الغربية، مما أدى لاعتقال أكثر من عشرة مواطنين من مخيم الفارعة للاجئين الفلسطينيين وقرية برقة شمال مدينة نابلس، وبلدة بيت أمر شمال الخليل وآخرين في بلدة حوسان قرب مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية.

وكان مركز أحرار لدراسات الأسرى أكد في بيان أمس الاثنين أن القوات الصهيونية اعتقلت نحو 430 فلسطينيا خلال أوت الماضي.

وقال المركز في بيان حصلت الجزيرة نت على نسخة منه إن حملة الاعتقالات هي امتداد للحملة العسكرية التي شنها ضد المواطنين بالضفة الغربية، والتي أطلق عليها اسم “جز الرؤوس”، وذلك بعد عملية الخليل مطلع أوت الماضي التي أسفرت عن اختطاف ثلاثة مستوطنين ومن ثم قتلهم.

المصدر : الجزيرة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: