حمّة الهمامي: العودة المدرسيّة فرصتنا الأكبر و الأقوى لإسقاط الحكومة و التّأسيسي

الصدى نت – تونس:

 

نشرت الصفحة الرّسمية للجبهة الشعبية عبر موقع التواصل الإجتماعي ”فيسبوك” مقالا لحمّة الهمامي يؤكّد فيه أنّ العودة  المدرسيّة هي فرصة حقيقيّة لحشد جماهري أكبر لإسقاط الحكومة وحلّ التّأسيسي و أضاف:
كما تشير إلى أن التعبئة الجماهيرية لا تتراجع بل هي تتعاظم، فاعتصام الرحيل بباردو وبعدة مدن من داخل البلاد متواصل، وهو قادركلما اقتضى الحال، على جلب جماهير غفيرة على غرار ما حصل يوم 6 أوت بمناسبة مرور ستة أشهر على اغتيال الشهيد شكري بلعيد وما حصل اليوم بمناسبة 13 أوت، ذكرى صدور مجلة الأحوال الشخصية.

ومن المتأكد أن هذه التعبئة ستتخذ نسقا أسرع وأهمّ مع انتهاء موسم العطل الصيفية واقتراب العودة المدرسية والجامعية.

وهو ما سيجعل من الممكن تحقيق الأهداف التي رسمتها جبهة الإنقاذ مع تمادي حركة النهضة في التعنّت والمماطلة.

إنّ الرهان كل الرهان يكمن اليوم في الحفاظ على تماسكجبهة الإنقاذ وعلى التعبئة الجماهيرية.

ولن يتمّ ذلك إلا بنسج علاقات ديمقراطية داخل الجبهة تمكّن كل الأطراف الحزبية و الجمعياتية المشاركة في بلورة القرارات وتنفيذها.

كما أنه لن يتمّ إلا بالإسراع بوضع خطة نضالية للأسابيع القادمة تتمحور حولها تعبئة الشارع لأن السؤال الذي أصبح يتطارحه الناس هو ما العمل إذا استمرت حركة النهضة في تعنتها ورفضها حل المجلس ومشتقاته وتشكيل حكومة إنقاذ وطني؟

وما من شك أن إقرار حملة وطنية لترحيل كل العناصر التي عيّنتها حركة النهضة في الإدارة والمؤسسات على أسس حزبية ضيقة يمثّل بداية الجواب عن هذا التساؤل، ولكن ذلك غير كاف لأن المطلوب أكثر من هذا، أي بلورة خطة كاملة للإنقاذ وهو ما أصبح ممكنا بعد أن تمّ تعيين الأطر القيادية للجبهة.

فإلى العمل الجاد من أجل إنقاذ وطننا من الانهيار.

حمة الهمامي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: