حوار مثير بين الإعلامي محمد كريشان وصحفي إيراني حول تواجد الجنرال الشيعي قاسم سليماني في الفلوجة

حوار مثير بين  الإعلامي محمد كريشان وصحفي إيراني حول تواجد الجنرال الشيعي قاسم سليماني في الفلوجة 

دار حوار مثير في قناة الجزيرة بين الإعلامي محمد كريشان وضيف حصته الصحفي الإيراني حسن هاني زادة حول أسباب تواجد الجنيرال الإيراني قاسم سليماني في الفلوجة بالعراق .

وقد ادعى هاني زادة أن الجنرال سليماني  وضع حياته في كفه ويتواجد في الخطوط الأمامية في معركة الفلوجة  لنصرة العشائر السنية  بدل الجنرالات العرب الذين يتواجدون في ملاهي لاس فيغاس ولندن وباريس .حسب قوله

وأضاف هاني أن دفاع سليماني عن العشائر السنية يبدد كل الاتهامات بشأن وجود نوايا طائفية لدى الجانب الإيراني .

وفي رده المفحم على مزاعم هاني زادة توجه الإعلامي محمد كريشان بالقول له ” “حتى نكون منطقيين، أنت سلّمت أنهم مقصرون وهم في الملاهي الليلية، وأن قاسم سليماني أخذته النخوة، ويتصدى لما يفترض أن العرب يتصدون إليه “.

وأضاف: “التقصير العربي في فلسطين له سنوات، لم نر قاسم سليماني الذي يبدو كأنه تشي غيفار جديد يذهب إلى هناك فما الذي يجعله في العراق ليقف في هذه المعارك وما الذي يجعله يقف مع نظام بشار الأسد  ولا تأخذه النخوة في مسائل أخرى ؟”.

وقد أجاب هاني زادة على كل تساؤلات كريشان بأن “إيران لها توجهات نحو تحرير القدس لكن لا بد وأن تكون  هناك أولا نخوة عربية ثم نخوة فارسية ”

و ختم محمد كريشان الحوار، قائلا إن “قاسم سليماني هو قائد فيلق القدس، لكن لم نره في مكان له علاقة بالقدس، فهو إما في الفلوجة ومدن عراقية، أو في سوريا”.

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: