حيرة من ظاهرة إطلاق الشماريخ وحجز 53 ألف قطعة منها في صفاقس

على إثر تشكيات المواطنين بولاية صفاقس من ظاهرة إطلاق الشماريخ كل ليلة وفي نفس التوقيت وفي كل مناطق الولاية أعلن رمزي حاج صالح المسؤول الأمني بإدارة أمن إقليم صفاقس عبر إذاعة صفاقس أنه قد تم ضبط 53 ألف قطعة ما بين شماريخ وفوشيك وأن الجهود متواصلة لمنع تهريب هذه المواد وحجزها من أماكن البيع

ويذكر أن ظاهرة إطلاق الشماريخ انطلقت منذ شهرين في ولاية صفاقس وقد راح الظن في البداية أنها مرتبطة بالأعراس لكن مع تفشي الظاهرة في أغلب ولايات الجمهورية وإطلاق الشماريخ في أماكن لا تقام فيها أعراس بدأت تصدر تأويلات عن الظاهرة ويكثر الحديث عنها في البيوت والمقاهي  ليستقر الرأي عند الأغلبية أن وراءها جهات تتعمد تعويد الناس على هذه الطلقات كتهيئة نفسية لأمر ما يخطط بالوطن

وقد تعمق هذا التأويل أكثر فأكثر خاصة وأن الميزانية المخصصة لهذه الشماريخ باهضة… فمعدل الطلقات كل ليلة  في منطقة واحدة من ولاية من الولايات  هي 10 طلقات وهو ما يساوي 70 د بما أن ثمن الشمروخ 7 دنانير  على أقل تقدير  ..وبما أن الظاهرة بدأت منذ شهرين فمعدل ما أنفق على هذه الشماريخ   في منطقة واحدة  في ولاية من الولايات يساوي 4200 دينار تونسي

هذا في منطقة واحدة من ولاية ما فمابالك في كل المناطق في مختلف الولايات التي تطلق فيها الشماريخ

فمن هي الجهة التي خصصت هذه الميزانية لإطلاق الشماريخ وتروع الناس وما غايتها في ذلك؟

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: