حينما يصاب النظـام بالهستيريا و الجنون.. (مقـال/ أحمد منصور)

سيعلن نظام السيسي قريبا أنه اكتشف أني أتواصل مع الرئيس محمد مرسي فى سجنه عبر جهاز ساتلايت غير مرئي وأتحاور معه عبر دائرة مغلقة وأعرض عليه خطط اغتيال السيسي والأنقلاب عليه ، كذلك سوف يعلن نظام السيسي المتغلب الأخرق أني أخترق سجن العقرب عبر نفق سري يمتد من قطر وحتى السجن تم حفره بمساعدة حركة حماس. وأجتمع مع القيادات المعتقلة هناك لوضع خطط المرحلة القادمة لدحر السيسي ونظامه ثم أعود إلي قطر من نفس الطريق وربما أمر علي غزة عبر نفس النقق أيضا لأنسق مع حركة حماس.

و من غير المستبعد أن يعلن النظام المصاب بالأنفصام والجنون والهستيريا أني أنسق بين بن لادن الذي اغتيل منذ سنوات وبين البغدادي للسيطرة علي جزر المجنون في بلاد الفرنجة .

هذا هو المستوي المنحط والمذري الذي وصل له النظام الأمني والقضائي فى مصر النائب العام المصري المتخلف ذهنيا والذي يديره عسكري بشريط وليس صف ضابط يعلن كل يوم عن تحقيق جديد معي ومع غيري فى اتهامات مضحكة ، بالنسبة لي أصبحوا يكتبون البوستات والتويتات علي فيس بوك وتويتر وينشروها عبر حسابات مفبركة و يقدموا بلاغات فيها ثم يحققون فيها ويضعوها ضمن عشرات القضايا التى يلاحقوني بها ، واخيرا يقف المتحدث باسم الداخلية ومدير أمن السويس ليعلنوا أني أتواصل مع معتقل فى سجن عتاقة .

هكذا علي مذهب ” الهبل فى الجبل ” يا مجانين الداخلية ومهابيل القضاء المصري الذي لا تعرفوه أني أتواصل مع مرسي شخصيا كل يوم عبر الساتلايت الغير مرئي الذي يخفيه فى زنزانته وأتناول العشاء مع القيادات فى سجن العقرب شديد الحراسة حيث يطهي فى أفخم الفنادق وأحيانا يأكل ما تبقي من طعامنا مأمور السجن والعساكر ، وإذا لا تصدقون أيها المجانين فاسألوهم …

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: