خالد مشعل يلقي خطابا الثلاثاء القادم حول المصالحة

قال مصدر فلسطيني مطّلع إن خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي، لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، سيلقي خطابا مساء يوم الثلاثاء القادم، يتركّز مضمونه، حول ملف المصالحة مع حركة فتح.

وأوضح المصدر الذي رفض ذكر اسمه، لوكالة الأناضول للأنباء، إن مشعل سيعلن في الخطاب عن “انتهاء حقبة الانقسام الفلسطيني.”

كما سيتطرق الخطاب- حسب المصدر- إلى ضرورة تفعيل “منظمة التحرير الفلسطينية، وتعزيز “الشراكة السياسية الفلسطينية.”

وذكر المصدر أن مشعل سيتطرق كذلك إلى قضايا “المفاوضات بين منظمة التحرير وإسرائيل”، والأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، والانتهاكات الإسرائيلية ضد مدينة القدس، والمسجد الأٌقصى.

ووقع وفد فصائلي من منظمة التحرير الفلسطينية اتفاقاً مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة، يوم 23 أبريل/ نيسان الماضي، يقضي بإنهاء الانقسام الفلسطيني، وتشكيل حكومة توافقية في غضون خمسة أسابيع، يتبعها إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ومجلس وطني بشكل متزامن.

وبدأت في غزة، الأسبوع الماضي، مشاورات تشكيلة حكومة التوافق الوطني، بين حركتي “حماس والتحرير الوطني الفلسطيني “فتح” (بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.)

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: