خبير: “الكيان الصهيوني” ستقوم بتصفية قيادات سياسيّة فور إعلان فصيل عن العمليّة

قال خبير فلسطيني مختص بالشؤون “الإسرائيلية”، أن “إسرائيل” ستنتقم بشكل كبير وستقوم بأعمال جنونية قد تصل لاغتيال أو تصفية جسدية لأي قيادي في حال أعلن أي فصيل عن مسؤوليته عن عملية خطف الجنود “الإسرائيليين”.

جدير بالذكر، أن جيش الاحتلال يفرض طوقاً شاملاً على الضفة المحتلة، ويشن حملة اعتقالات ومداهمات واسعة، بعد اختطاف ثلاثة جنود صهاينة، حيث اتهم رئيس الوزراء “الإسرائيلي” حماس بالوقوف خلف العملية.

وقال المحلل والخبير معين الحلو ، أن اغتيال أي قيادي فلسطيني أمر وارد إذا ما أعلن أي فصيل مسؤوليته عن العملية، وأن “إسرائيل” ستنتقم وستقوم بأعمال جنونية حيال ذلك في حال ثبت اختطافهم.

وأضاف الحلو، أن “إسرائيل” تنتظر جهة معينة تعلن مسؤوليتها عن اختطاف الجنود الثلاثة، بعد الإعلان مباشرة، كما هو معروف عنها لتقوم بأعمال انتقامية  .

وحول أداء المقاومة، أوضح المحلل الحلو، أن المقاومة تعمل بحكمة شديدة، ولا تريد الإعلام عن هذا العمل، وهو جزء من التخطيط ولا تذكر أي جانب آخر من هذه العملية.

كما نوه الحلو، إلى أن “إسرائيل” أرسلت عدد من الجنود إلى الضفة.

وأشار الحلو إلى أن المعقد في هذه العملية، هو أنه حتى الآن لم يعلن أي فصيل عن الحادث، وأن عامل الوقت كان لصالح الخاطفين، حيث أنه 5 ساعات قبيل الإعلان عن الخطف كانت كفيلة لإتمام العملية بهدوء .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: