خبير عسكري: الإحتلال يتخبط ومرتبك والمعركة نقطة تحول لصالح المقاومة

أكد الخبير والمحلل العسكري واصف عريقات أن التخبط والارتباك والفشل واضح لدى العدو الإسرائيلي من خلال ممارساته العدوانية التي تستهدف المدنيين بعد إخفاقه في تحديد بنك أهداف واضحة وأخذ المقاومة برمام الأمور.

وأوضح الخبير عريقات أن قتل المدنيين واستهداف منازلهم وضرب دور العبادة في أول ساعات للعملية العسكرية الإسرائيلية يشير إلى “فقدان الاحتلال الإسرائيلي لعناوين رئيسية واضحة في حربه على غزة” ويدلل على حجم التخبط والفشل في “مباغتة المقاومة” كما السابق.

 وقال الخبير:”العدو متخبط ومرتبك والمقاومة باتت تمسك بزمام المعركة وفوتت على العدو الضربة الاستباقية، وستشكل تلك المعركة للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة نقطة تحول استراتيجية لصالح في مواجهة العدو الصهيوني”.

وأشار ان المقاومة نجحت في توحيد الجبهة في مواجهة العدو، وانتقاء أهدافها عند قصف المستوطنات بدقة وانتقائية عالية، لافتاً أن المقاومة حتى اللحظة تحافظ على قوة الردع وتتعامل مع التصعيد بحذر وتدير المعركة بحكمة عالية للغاية.

ولفت ان الجبهة الداخلية الإسرائيلية التي كانت تستدعي الحرب الان “بحالة هشة للغابة” خاصة بعد تحويل مسار الطيران في مطار بن غريون، وتعليق الدارسة، وفتح الملاجئ، في تل أبيب، بالتزامن مع تهديدات المقاومة.

وأكد أن اسرائيل باتت تستجدي التهدئة، الا أن بعض اليسارين يحاولون زج نتنياهو في الحرب، وهو ما سيدفعه الى تصعيد كبير في قطاع غزة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: