خبير لبناني:بعد الاتفاق النووي مع الدول الكبرى إيران بدأت التحرك لافتعال أزمات بدول الخليج

خبير لبناني:بعد الاتفاق النووي مع الدول الكبرى إيران بدأت التحرك لافتعال أزمات بدول الخليج

 

كشف مصدر لبناني خير عدم ذكر اسمه أن إيران تتحرك لافتعال أزمات بدول الخليج بعد توقيعها النووي مع الدول الكبرى .

وبحسب نفس المصدر الذي حاورته ” العربي 21″ فإن إيران تصر على تقديم الدعم للقوى الموالية لها في البحرين للتحرك ضد النظام الذي تعتبره طهران من ألد أعدائها في المنطقة

وتأتي تصريحات المصدر بعد إعلان المنامة إفشال تهريب شحنة أسلحة إيرانية إلى البحرين ودعوتها لدول الخليج لاتخاذ موقف موحد ضد التهديدات الإيرانية لدول المنطقة
وأضاف المصدر أن إيران تسعى كذلك لتحريك الخلايا النائمة في السعودية من أجل الإطاحة بنظام آل سعود .

[ads1]

هذا وخلافا عن النظامين السعودي و البحريني فان باقي دول المنطقة تبطن ولاء لإيران عكس ما تحاول السعودية إشاعته

فقطر مثلها كمثل تركيا تتمتع بعلاقة ودية مع ايران منذ زمن و الامارات كانت أول المهنئين بالاتفاق الننوي الايراني – الغربي كما أن الكويت متعطشة للتعاون مع إيران لمكافحة الإرهاب وهو ما يدل على أن السعودية بدأت تخسر وصايتها والتأثير على هذه الدول تدريجيا .

ومن جانبها دعت العراق عبر نائب رئيسها  نوري المالكي الى وضع السعودية تحت الوصاية الدولية وهو ما اعتبرته الرياض عبر وزير خارجيتها عادل الجبير بالتصريحات الطائفية

ومن جهته رحب نظام الانقلاب في مصر بالاتفاق النووي الإيراني – الغربي و أرسل عبد الفتاح السيسي  موفداً الى طهران يحمل رسالة الى الايرانيين مفادها إبداء الرغبة بتحسين العلاقات بين القاهرة وطهران.

و رأى خبراء ومحللون أن موقف السيسي رسالة تحذير أخيرة الى السعودية التي خففت من دعمها للانقلاب، وذلك بالتزامن مع التباين الكبير في المواقف بين القاهرة والرياض بخصوص عدد من الملفات من بينها سوريا واليمن والعراق، اضافة الى اعتراض السيسي على أي تقارب بين الرياض والاخوان، وهو ما اعتبره السعوديون تدخلاً في شؤونهم الداخلية”.

وتأتي محاولة السيسي التقرب من ايران بالتزامن مع حديث عن قرب الافراج عن مئات المليارات من أموالها لدى الولايات المتحدة والدول الغربية، اضافة الى توقعات بأن تشهد انتعاشاً اقتصادياً بسبب رفع العقوبات عنها والسماح لها بتصدير نفطها، وهو ما رفع من اطماع السيسي بان يحصل على شيء من المال الايراني بدلاً من الدعم السعودي الغائب، فضلاً عن أنه يريد ابتزاز السعودية بالتلويح بتقاربه مع ايران، لاجبار الرياض على أن تدفع له شيئا من المال.

من حهته توقع الكاتب والصحفي محمد حسنين هيكل المقرب من دوائر الحكم في مصر  أن ينهار النظام السعودي، وقال: “السعودية تهيمن على الخليج، وهي قوة ترهلت قبل أن تبلغ الشباب، والنظام السعودي غير قابل للبقاء”

الصدى +وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: