خذ نفسك ( شعر منجي باكير )

 

خذ نفسك

خذ نفسك و فرّ بها

بعيدا خارج حدود الزّمان

فلا الزّمان عاد يسعك و لا المكان

خذ نفسك و اهرب بها

ابن لها غيمة للإعتكاف

فالقوم لم يعد يجمعك بهم إلاّ الإختلاف

و لم يعد عندهم معنى للإصطفاف

ولا للإلتفاف

و لا للإعتراف

اختزلوها كلّ القيم

في متاهات الإقتراف و الإحتراف

و كثيرا من خوارم الذّمم

خذ نفسك فلم يعد يفهمك

الذي كان يفهمك

فلا القريب و لا البعيد

و لا الغريب و لا الأليف

همَهم ما أصابك من همٍ أو ضنك

برغم افتراض الوصْل

فكلّ الأنفس سائحات

سابحات تائهات في الفلك

فهلاّ وعيت يا ابن هذا القرن

هل وعيت بأنّك ذرّة هباء

هل وعيت بأنّك يُتْم تتقاذفه المحن

أهلوك شايعوك يوم كنت غضّا طريّا

و اليوم يبست فرموك لأنياب الزّمن

منجي بــــاكير

(ذات مساء ) 20 أفريل 2015

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: