خطة أوروبا لمكافحة الإرهاب تشمل حتى طلب المسافرين وجبات الحلال

كشفت صحيفة الغارديان البريطانية إن خطة أوروبا الجديدة لمكافحة الإرهاب تتضمن تحصيل وتخزين بيانات لمدة تصل إلى 5 سنوات لجميع الركاب المسافرين من وإلى أوروبا.

هذا وتتطلب خطة المفوضية الأوروبية  جمع وتخزين 42 معلومة مفصلة عن كل راكب يحلق من وإلى أوروبا، بما في ذلك تفاصيل بطاقات الائتمان، وعنوان المنزل وتفضيل وجبات الطعام “الحلال”، ليتم تخزينها على قاعدة بيانات مركزية لمدة تصل إلى 5 سنوات، يمكن لأجهزة الشرطة والأمن الوصول إليها بسهولة.

وأصدر وزراء الداخلية الأوروبيون بيانا مشتركا قالوا فيه إن هناك “حاجة ماسة وملحة للتحرك نحو نظام تسجيل المسافرين من وإلى أوروبا”، وسيكون الأمر على جدول أعمال اجتماع وزراء داخلية الاتحاد الاوروبي في ريغا.

ورغم تأكيد المفوضية الأوروبية بأنها لا تتخذ إجراءات عنصرية ضد المسلمين، فإن المنظمات المدنية تخشى من أن أسماء المسلمين أو طلبهم وجبة “حلال” قد تجعلهم مستهدفين في برامج المراقبة.

في سياق متصل، أطلقت وزارة الداخلية الفرنسية موقعا جديدا موجها بشكل خاص إلى الشباب للتحذير من الوقوع في فخ الإرهاب على شبكة الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي

هذا ورأى محللون وحقوقيون ومنظمات مدنية  أن هذه الخطط الجديدة في ما يسمى مكافحة الارهاب ما هي الا عودة لمحاكم التفتيش ضد المسلمين في أوروبا وحرب ضد الإسلام

المصدر :وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: