خطير//قنصل تونس ببلجيكا يطلب خطيا من القائمين على أحد مراكز الاقتراع تسليم مفاتيحه لمنسق نداء تونس بالمدينة

قام قنصل تونس ببلجيكا بخرق صريح للقانون الانتخابي وذلك بتوجيه رسالة خطية إلى مركز الشباب بمدينة “روني” وهو مركز يتم استعماله كمكتب اقتراع في الانتخابات الرئاسية .. وحسب ما جاء في الوثيقة المرسلة طلب قنصل تونس ببلجيكا  من القائمين على مركز الاقتراع تسليم مفاتيح المقر للسيد “كمال السافي” منسق حزب نداء تونس بالمدينة وهو ما يعد تجاوزا خطيرا من شأنه التأثير على سير العملية الانتخابية.

 
وكانت عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فوزية دريسي بوعصيدة قد كشفت ان قنصل تونس بالعاصمة البلجيكية بروكسال حاول تجاوز صلاحياته الموكلة له في العملية الانتخابية عن طريق مراسلته لرئيس البلدية بالمدينة وتوجيهه لإعطاء مفاتيح أحد مكاتب الاقتراع، ليس لمنسق الهيئة الفرعية للانتخابات ببلجيكا، بل لشخص معين تبين فيما بعد أنه منسق الحملة الانتخابية للمترشح الباجي قائد السبسي هناك.

كما أفادت فوزية دريسي، في تصريح لـها لـ “حقائق اون لاين” اليوم الجمعة 19 ديسمبر 2014، بأنه وعلى إثر تسريب الوثيقة المذكورة وانتشارها على مواقع التواصل الاجتماعي، تقدم عدنان منصر مدير الحملة الانتخابية للمترشح محمد المنصف المرزوقي، بشكاية إلى الهيئة مرفوقا بالوثيقة المسربة التي اعتبرها إثباتا ل”تخوفهم” من حصول تزوير في هذا الاستحقاق الانتخابي.
وأضافت محدثتنا:”بصفتنا هيئة عليا مستقلة تسهر على نجاح العملية الانتخابية وتشرف على إجرائها في كنف الشفافية وطبقا للقانون المنظم لها، بعثنا مراسلة لوزارة الخارجية شرحنا فيها كل التفاصيل المشار إليها، وطالبناها باتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة تجاه هذا القنصل الذي كان من واجبه القيام بدوره في تسهيل مهمة الهيئة تقنيا ولوجستيا لا غير”.
كما اكدت عضو هيئة الانتخابات عن التونسيين بالخارج فوزية دريسي أنه تم التصدي بقوة من قبل الهيئة إلى هذه المحاولة وقامت باسترجاع مفاتيح مكتب الاقتراع في الحين، مشددة على انه لم يصل البتة إلى يدي الشخص الذي أشار إليه القنصل في مراسلته لرئيس بلدية بروكسال.
وعن الاجراءات التي يمكن ان تتخذها الهيئة تجاه السبسي باعتبار اسمه مرتبطا بالعملية، قالت دريسي: “في هذه الحالة لا يمكن اتهام قائد السبسي بارتكاب أي خروقات انتخابية لأنه لا وجود لإثباتات أنه وجه القنصل للقيام بمثل هذه الافعال شخصيا، فالمراسلة صادرة عن القنصل وليس عن إدارة الحملة الانتخابية للسبسي، وبالتالي صاحب المراسلة هو المسؤول عن الزج بالهيئة والبلاد في تجاذبات نحن في غنى عنها”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: