خطير :النائبان سلمى بكار وهشام حسني يتطاولان على الحقوق والحريات بمطالبة وزير التربية منع الحجاب

في تعد صارخ على الحقوق والحريات والهويات التي كفلها الدستور التونسي اتهم كل من النائبين بالمجلس الوطني التأسيسي سلمى بكار وهشام حسني وزير التربية بالدفاع عن الهوية وطالبه النائب حسني بمنع الحجاب بالمؤسسات التربوية
وقد ساق  هذا الخبر  الخطير النائب عن حركة وفاء  مبروك الحريزي في صفحته بالفيس بوك في فقرة هذا نصها :

” الزميلان هشام حسني و سلمى بكار يتهمان في لجنة التربية بالمجلس التاسيسي السيد وزير التربية بالدفاع عن الهوية و يطالبه هشام حسني بعبارات نظام بن علي بمنع “اللباس الطائفي” اي الحجاب.”

هذا ويذكر أن وزير التربية في حكومة مهدي جمعة فتحي الجراي أكد في حوار له مع قناة الوطنية الأولى الأحد 02 مارس 2014 أن لباس المدرسين هو أمر شخصي طالما لا يحتوي على رموز صادمة أو مسيئة للآخرين.

وأضاف الجراي  أن المدرس حر في ما يرتديه حتى وان كان اللباس أفغانيا طالما المربي يحترم القانون و مبدأ التعايش

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: