خطيـــر: الكنيست الإسرائيلي يناقش مشروع إقامة مغتسل للنساء اليهوديات بالمسجد الأقصى

كشفت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث، أن الاحتلال الإسرائيلي يسعى إلى تحويل أحد المواقع الإسلامية الأثرية التاريخية الواقعة بجوار المسجد الأقصى إلى “مغتسل” يخدم النساء اليهوديات اللواتي يقتحمن المسجد.

واعتبرت المؤسسة في بيان لها اليوم الأحد، المخطط الإسرائيلي بأنه اعتداء سافر على المسجد الأقصى وأوقافه التابعة له وتزييف واعتداء على الآثار الإسلامية العريقة وتهويد لمحيط المسجد.

وأوضحت المؤسسة أن الكنيست يناقش حاليا مشروع ترميم وتهيئة أحد المواقع القريبة من الأقصى وتحويلها إلى “مغتسل” خاص بالنساء اليهوديات اللواتي يقتحمن الأقصى.

ورجحت المؤسسة أن يتم تخصيص موقع في الحفريات الجديدة التي يحفرها الاحتلال أسفل الأقصى وبالتحديد في الزاوية الجنوبية الغربية منه بالقرب من باب المغاربة وتحويله إلى “مغتسل ديني يهودي نسائي”, حيث أن الاحتلال الأسرائيلي ادعى أكثر من مرة خلال الأشهرالأخيرة انه وجد بقايا لمغتسل يهودي.

وأضافت المؤسسة أن الموقع الآخر المرشح تحويله إلى “مغتسل يهودي” يقع ضمن موقع الحفريات في أقصى الجهة الغربية من منطقة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: