خلافا لما جاء في بلاغ وزارة الصحة:رئيسة قسم امراض القلب بمستشفى سهلول تؤكد عدم إعفائها من مهامها

[ads2]

أكّدت رئيسة قسم امراض القلب والشرايين بمستشفى سهلول سوسة الدكتورة آسيا بوغزالة أنّها ما تزال تمارس مهامها على رأس قسم أمراض القلب بالمستشفى الجامعي سهلول بسوسة وذلك خلافا لما جاء في بلاغ وزارة الصحة الذي قالت فيه أنّه تم اعفاؤها على خلفية استخدام لوالب قلبية منتهية الصلوحية في عمليتين منفصلتين لمريضين اثنين.

وأكّدت بوغزالة ردّا على تصريحات وزير الصحة في حكومة تصريف الاعمال سعيد العايدي بخصوص تعمّدها استخدام لوالب طبية منتهية الصلوحية، انّها اضطرت لذلك نظرا لخطورة الوضع الصحي للمريض الذي أجريت عليه العملية والذي كان يشكو من قصور قلبي شديد وأنّ اللولب القلبي الذي تم استعماله هو الوحيد الذي كان بالمقاسات المطلوبة للعملية.

هذا ويذكر أن وزارة الصحة أعلنت أن الوزير  « سعيد العايدي » اتخذ عقب الاطلاع على نتائج التحقيق المؤرخ بـ05 أوت 2016 والمتعلّق بقاعة القسطرة بقسم أمراض القلب بمستشفى سهلول بخصوص شبهات استعمال اللوالب القلبيّة منتهية الصلوحيّة للمستشفيات العموميّة عددا من القرارات في الغرض من بينها :
1/ إعفاء رئيسة قسم أمراض القلب بالمستشفى المذكور وإحالتها على مجلس التأديب وسحب ترخيص مزاولة النشاط الخاص التكميلي في شأنها.
2/ إحالة الطبيبين المتورّطين في عمليتي وضع اللوالب، موضوع تقرير التفقديّة المذكور، على مجلس التأديب وسحب ترخيص مزاولة النشاط الخاص التكميلي في شأنهما إذا كانا من ضمن المتمتّعين بحقّ ممارسته.
3/ توجيه استجواب لكلّ من المدير العام ورئيس قسم الصيدلة بمستشفى سهلول.
4/ إحالة الملفّ على وحدة التشريع والنزاعات للمتابعة.
5/ دعوة مركز الدراسات البيوطبية بوزارة الصحة للتدخل الفوري قصد معاينة قاعة القسطرة واتخاذ القرار المناسب في شأنها.
6/ دعوة الادارة العامة لمستشفى سهلول لاتخاذ الإجراءات الضرورية لاحكام التصرّف في المستلزمات الطبيّة بقاعة القسطرة.
وقد تم اتخاذ هذه القرارات عقب ثبوت الاخلالات التالية:
– زرع 02 لوالب قلبية منتهية الصلوحية
– وجود كمية من المكملات الطبية منتهية الصلوحية والتي وقع جردها وحجزها
– تحديد المسؤولية الطبية في شخصي طبيبين ثبت تورطهما في هذا الملف

[ads2]

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: