خلفت إستنكارا واسعا, أمنيون بزي مدني على الشواطئ يحملون السلاح و مواطنون يعلقون ” كيف إذن نفرق بين الإرهابي و الأمني و كلاهما بزيّ مدني”

خلفت إستنكارا واسعا, أمنيون بزي مدني على الشواطئ يحملون السلاح و مواطنون يعلقون ” كيف إذن نفرق بين الإرهابي و الأمني و كلاهما بزيّ مدني”

[ads1]

خلف ظهور عدد من رجال الامن يزي مدني على شواطئ البلاد وهم يحملون السلاح حالة من الإستنكار الواسع حيث أصبح المواطن و السائح في حيرة من أمرهم إذ يمكن التفريق بين الإرهابيين و رجال الأمن و كلاهما بزي مدني إذ لا يمكن لنوعية السلاح الذي يستعمله الأمن وحده كاف لطمئنة الناس حول خطر الإختراق و تكرار ما حدث في سوسة مجددا

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: